11/06/1439 - 11:39

7 محاور تكثف بها «التعليم» تطوير عمادات كليات التربية

ضمن 10 أيام من ورش العمل المتواصلة في جامعة هارفارد

نظمت وزارة التعليم أول برنامج نوعي لعمادات كليات التربية في الجامعات السعودية ضمن عشرة أيام من ورش العمل المتواصلة في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وذلك ضمن البرامج التي تمولها الوزارة دعما لتوجهاتها نحو تجديد برامج إعداد المعلم ورفع جودة هذه البرامج تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

ركزت ورش العمل على مجموعة ثرية من الموضوعات العلمية المعنية بعمليات التطوير، كما جددت الدور الفاعل لكليات التربية، بالإضافة لاستعراض تجارب ناجحة في هذا المجال يعرضها مشاركون بارزون في كليات إعداد المعلمين من الجامعات الأمريكية العريقة مثل جامعة بيرج ووتر.

تتناول ورش العمل والندوات التي تشارك بها عمادات كليات التربية السعودية موضوعات ثرية تركز على سبعة محاور أبرزها: القيادة الأكاديمية وإعادة تصميم برامج الماجستير والدراسات العليا، استراتيجيات تطوير أعضاء هيئة التدريس، تطوير ابتكار الحلول، وغيرها.

وتتاح الفرصة للمشاركين للالتقاء بمجموعة مختارة من طلبة برنامج الماجستير بكلية هارفارد للدراسات العليا التربوية، للاطلاع على مشاريعهم وإجراءات تطويرها، والاطلاع على تجارب الطلاب وخبراتهم في برنامج الماجستير في التربية، وآليات استقطابهم، والنقاط البارزة في سيرهم الذاتية التي ساهمت في إلحاقهم بالبرنامج.

وتتضمن رحلة العشرة أيام جولات ميدانية داخل أروقة كلية الدراسات العليا التربوية في هارفارد للاطلاع على مكتبة جوتمان والتكنولوجيا المستخدمة فيها، وكذلك التعرف على الموارد والتسهيلات المتاحة لطلبة الكلية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين التي تسهم في دعم الأبحاث الأكاديمية والابتكارات في مجال الاتصال والتواصل.

كما يقوم المشاركون بزيارة لمجموعة مختارة من المدارس الحكومية والمستقلة ومدارس القطاع الخاص، للاطلاع على آليات التكامل بين مدارس التعليم العام وكلية التربية فيما يحقق جودة برامج إعداد المعلم ما قبل الخدمة وأثناء الخدمة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA