03/10/1440 - 03:13

قسم الإعلام يطلق برنامج دكتوراه في الاتصال والإعلام الرقمي

يهدف البرنامج لإعداد باحثين قادرين على تقديم إنتاج علمي وبحثي يتسم بالأصالة والابتكار
يعزز البرنامج الشراكة العلمية بين قسم الإعلام ونظرائه في الجامعات المحلية والعالمية

 

 

أطلق قسم الإعلام بجامعة الملك سعود برنامج «دكتوراه الفلسفة في الاتصال والإعلام الرقمي»، وهو برنامج يؤهل الدارس فيه لفهم عميق بطبيعة عمل وسائل الاتصال والإعلام الرقمي وأسسها النظرية العلمية والمهنية والفنية وتأثيراتها وتداعياتها الإعلامية والاجتماعية من منظور العلوم الاجتماعية، والبرنامج يزود الدارس بالمهارات البحثية والفنية والكتابية.

 

 

الخطة الدراسية

يأتي هذا القرار إثر موافقة مجلس الجامعة في جلسته الأخيرة برئاسة معالي مدير الجامعة د. بدران العمر على إطلاق البرنامج، ويركز البرنامج على تزويد الطالب بالمهارات والمعارف النظرية والبحثية التي تصنع أساتذة وباحثين أكفاء قادرين على الاضطلاع بالمهام التعليمية والتدريبية والبحثية الإعلامية المتنوعة، لذلك قام القسم باستحداث برنامج الدكتوراه في الاتصال والإعلام الرقمي بخطة دراسية تشمل مقررات دراسية ورسالة علمية.

 

 

استطلاع علمي

أجرى القسم عبر فريق العمل المكلف بإعداد البرنامج استطلاعاً علمياً للوقوف على أهمية ومسوغات استحداث برنامج الدكتوراه في الاتصال والإعلام الرقمي، بالتطبيق على عينة من الخبراء وممثلي المؤسسات والهيئات وأصحاب المصالح والمستفيدين منه في المجتمع السعودي، وأبرزت نتائج الاستطلاع اتفاق نسبة كبيرة من العينة على أن البرنامج يستمد أهميته في ضوء مجموعة من الاعتبارات والمنطلقات، بعضها أكاديمي والبعض الآخر مجتمعي، والتي تم على ضوئها إعداد رؤية ورسالة وأهداف البرنامج، والتي تتسق تماماً مع رؤية الجامعة ورؤية المملكة 2030، على النحو التالي:

 

رؤية البرنامج

تتمثل رؤية البرنامج في تحقيق الريادة والتميز العلمي والأكاديمي محلياً وعالمياً والمساهمة في بناء مجتمع المعرفة من خلال تأهيل أكاديميين قادرين على رفع كفاءة أداء المؤسسات الأكاديمية والإعلامية الحكومية والخاصة.

 

الرسالة

تقوم رسالة البرنامج على إعداد جيل جديد من الباحثين المتميزين في دراسات الاتصال والإعلام الرقمي، قادرين على تقديم إنتاج علمي وبحثي يتسم بالأصالة والابتكار، ويسهم في خدمة المجتمع، وفي بناء اقتصاد المعرفة، وذلك من خلال الدراسة النظرية والمنهجية لأحدث ما أنتجته العقول العربية والعالمية، وبما يتفق مع التعاليم والقيم والثقافة العربية والإسلامية، ويرتبط في الوقت ذاته بقضايا المجتمع السعودي والعربي، ويلبي الاحتياجات البحثية المطلوبة أكاديمياً ومهنياً.

 

الأهداف

يسعى قسم الإعلام من خلال إطلاق برنامج «دكتوراه الفلسفة في الاتصال والإعلام الرقمي» إلى تحقيق الأهداف التالية:

- إكساب الطلاب والطالبات المهارات اللازمة لإعداد بحوث علمية رصينة، تتسم بالأصالة والابتكار في مجال الاتصال والإعلام الرقمي، وتأهيل باحثين قادرين على توظيف أهم المستحدثات النظرية والمعرفية والمنهجية في خدمة البحث العلمي وخدمة قضايا المجتمع.

- تنمية المدخل البيني في دراسة علوم الاتصال لدى الطلاب والطالبات.

- تطوير البحث العلمي من خلال تحديث أجندة الأولويات البحثية ودعم المشروعات العلمية المتميزة في الاتصال والإعلام الرقمي.

- دعم الشراكة العلمية بين قسم الإعلام وغيره من أقسام الإعلام في الجامعات المحلية والعالمية الأخرى، وبينه وبين مؤسسات الإعلام ومراكز صناعة القرار في المجتمع.

- تغذية الجامعات ومراكز البحوث العلمية ومراكز صنع القرار في المملكة العربية السعودية بباحثين وأكاديميين مؤهلين للتدريس الجامعي وإنتاج المعرفة العلمية.

- إمداد المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة ومؤسسات الأعمال المختلفة بقيادات متميزة أكاديمياً وعلمياً للنهوض بها وتطويرها.

 

المستفيدون

يستفيد من هذا البرنامج:

- حملة الماجستير من الباحثين أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم من العاملين بقسم الإعلام، أو غيره من أقسام الإعلام بالمملكة العربية السعودية.

- حملة الماجستير من العاملين في مؤسسات الإعلام والمراكز البحثية، ومراكز صناعة القرار في المملكة العربية السعودية.

- حملة الماجستير والدكتوراه من التخصصات الأخرى من طلاب وطالبات الجامعات السعودية وغيرها، والذين يرغبون في الحصول على درجة الدكتوراه في مجال الاتصال والإعلام الرقمي.

 

شروط القبول

إضافة إلى شروط القبول الواردة في اللائحة الموحدة للدراسات العليا في الجامعات السعودية والقواعد والإجراءات التنظيمية والتنفيذية للدراسات العليا في جامعة الملك سعود، فإن القسم يشترط التالي:

- أن يكون المتقدم حاصلاً على درجة الماجستير في الاتصال والإعلام الرقمي بتخصصاته «صحافة، إذاعة وتلفزيون، علاقات عامة» أو التخصصات ذات العلاقة من جامعة الملك سعود أو ما يعادلها بتقدير لا يقل عن جيد جداً إذا كانت من جامعة تمنحها بتقدير.

- أن يكون المتقدم حاصلاً على درجة لا تقل عن «45» درجة في اختبار «TOFEL – IBT»  أو ما يعادلها.

- نشر أو الحصول على قبول للنشر لورقة علمية واحدة على الأقل في مجلة علمية محكمة، سواء كان هذا البحث عبارة عن مستخلص من رسالة الماجستير أو بحث جديد في تخصص الاتصال والإعلام الرقمي. 

 

متطلبات الحصول على الدرجة

خيار المقررات والرسالة:

- أن يجتاز الطالب «34» وحدة دراسية من مقررات البرنامج منها «6» وحدات دراسية اختيارية «خلال أربعة مستويات أو فصول دراسية».

- اجتياز الاختبار الشامل بنجاح «خلال المستوى الخامس».

- إتمام رسالة الدكتوراه بنجاح.

**************

بووووووووكس

 

أصداء إيجابية

 

حقق قرار مجلس الجامعة بالموافقة على إطلاق برنامج دكتوراه الفلسفة في الاتصال والإعلام الرقمي، أصداء إيجابية واسعة على مختلف الأصعدة، فقد أشاد رئيس ومنسوبو قسم الإعلام بهذا القرار، وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لمعالي مدير الجامعة د. بدران العمر وأعضاء مجلس الجامعة وعميد كلية الآداب د. نايف بن ثنيان آل سعود والزملاء والزميلات في قسم الإعلام جميعًا، خصوصا لجنة البرنامج على جهودهم في هذا الشأن.

وقال رئيس القسم الدكتور علي دبكل العنزي في تغريدة عبر حسابه في تويتر، بهذه المناسبة: «تمت اليوم - الثلاثاء 10 أبريل 2018م - موافقة مجلس جامعة الملك سعود على برنامج الدكتوراه في الإعلام، فالشكر لمعالي مدير الجامعة أ. د. بدران العمر ولأعضاء المجلس جميعًا ولعميد كلية الآداب أ. د. نايف بن ثنيان آل سعود وللزملاء والزميلات في قسم الإعلام جميعاً خصوصا لجنة البرنامج على جهودهم لإنهائه».

وفي ذات السياق عبر عدد من أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي القسم عن سعادتهم بهذا القرار الذي «طال انتظاره» -حسب تعبيرهم-، وتوجهوا بجزيل الشكر والتقدير لمعالي مدير الجامعة د. بدران العمر ووكلائها وعميد كلية الآداب ورئيس قسم الإعلام وجميع منسوبي ومنسوبات القسم.

وقدموا التهنئة بهذه الخطوة معبرين عن تطلعهم لمزيد من الخطوات التطويرية التي تصب في صالح القسم ومنسوبيه، ومؤكدين على قدرة القسم لتحقيق تطلعات منسوبيه ومحبيه.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA