03/10/1440 - 03:03

ألما أولوتش: حافظوا على العربية الفصحى فهي أجمل لغات العالم

 

 

 

الاسم: ألما أولوتش

العمر: 22

الجنسية: صربية

التخصص: اللغة والثقافة

المستوى: الثاني

 

 

ألما أولوتش طالبة مسلمة من صربيا، التحقت بالدراسة في جامعة الملك سعود بعد قبول زوجها وتنوي بعد اجتياز مرحلة تعلم اللغة في معهد اللغويات أن تلتحق بكلية التربية قسم الدراسات القرآنية، تسعى لتطوير لغتها العربية من خلال الحديث مع زميلاتها والاستماع للمحاضرات الإسلامية على الإنترنت، وقد نصحت كل عربي بالحرص على اللغة العربية الفصحى والمحافظة على ثقافتها فهي أجمل لغات العالم.

 

 

- ما قصة التحاقك بجامعة الملك سعود؟

حصل زوجي على قبول في الجامعة، وبعد سنة من التحاقه قررنا أن أقدم أوراقي للقبول وبعد ثلاث سنوات قبلت في الجامعة والحمد لله.

 

- كيف تعلمت اللغة العربية؟ وكيف تجدين ممارستها في الحياة اليومية؟

درست اللغة العربية في المدرسة الثانوية في بلدي لأربع سنوات, والآن أدرس في معهد اللغويات ساعتين على الأقل يوميًا وأطور لغتي من خلال الحديث مع زميلاتي والاستماع للمحاضرات الإسلامية على الإنترنت.

 

- حدثينا عن بلادك.

تقع صربيا في أوروبا الوسطى ومنطقتي التي أعيش فيها تسمى السنجق, وتعرف صربيا بأنها دولة الغابات والأنهار والجبال والجو فيها غالباً معتدل وتوجد في صربيا أديان كثيرة ويعيش المسلمون في أمن وسلام ويطبقون دينهم دون مشاكل.

 

- ما أوجه الاختلاف والتشابه الثقافي بين مجتمع بلدك ومجتمع المملكة؟

العادات والتقاليد في صربيا مختلفة عن السعودية، لكن في مدينتي حيث يوجد المسلمون قيم العمل والتعلم والسلوك الاجتماعي متشابه لكن نختلف في الطعام واللباس.

 

- كيف تجدين الأكل السعودي؟ 

لا أعرف الكثير عن الأكل السعودي، لكن أحب المثلوثة والفلافل.

 

- ما أكثر ما لفت انتباهك منذ وصولك للمملكة؟

أكثر ما لفت انتباهي الحرم المكي وثقافة وسلوك المواطنين. 

 

- لماذا اخترت التخصص الذي تدرسينه الآن؟

بعد المعهد سألتحق بإذن الله بكلية التربية قسم الدراسات القرآنية.

 

- ما طموحك للمستقبل؟ 

أن أكون معلمة قرآن في بلدي بإذن الله.

 

- ما الأماكن التي تحبين زيارتها في الرياض؟

الدرعية المدينة التاريخية القديمة وبرج المملكة ومكتبة الملك سلمان.

 

- ما الشيء الذي ستحرصين على أخذه معك عند العودة لبلادك؟ 

العلم.

 

- هل لديك كلمة تودين توجيهها لقراء صحيفة رسالة الجامعة؟

احرصوا على اللغة العربية الفصحى وحافظوا على ثقافتها، فهي أجمل لغات العالم.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA