04/11/1440 - 02:21

صالة الإطلالة «ذا فيو لاونج» خدمات ترفيهية وثقافية للطالبات

تتسع لأكثر من 200 طالبة ومزودة بأرقى التجهيزات
تطل على بهو الجامعة والكليات ويوجد بها بلاي ستيشن وتنس وبلياردو وصالة سينما

 

 

 

تقرير: لمى الغفيص، حنان الفاضل

 

تؤمن جامعة الملك سعود بأهمية الأنشطة الترفيهية والاجتماعية، وباعتبارها جزءاً متمماً للبرامج الأكاديمية، افتتح مدير الجامعة الدكتور بدران العمر صالة «الإطلالة» في المدينة الجامعية للطالبات مع بداية السنة الحالية، لتقدم العديد من الخدمات الترفيهية والثقافية للطالبات من مختلف الكليات والمستويات الأكاديمية.

 

ألعاب ترفيهية وصالة سينما

صالة «الإطلالة» والمعروفة باسم «ذا فيو لاونج» هي صالة داخلية مطلة على بهو الجامعة والكليات، مجهزة بالجلسات والأثاث العصري الحديث، بالإضافة إلى كراسي التدليك وشاشات التلفزيون التي توفر الحد الأمثل من الهدوء والراحة، ويوجد بها أيضاً العديد من الألعاب الترفيهية كأجهزة «بلاي ستيشن والتنس والبلياردو»، بالإضافة إلى وجود صالة سينما مدعمة بأفضل التقنيات صوتاً وصورة، ويتم فيها عرض الأفلام الوثائقية والعلمية.

 

تستوعب 200 طالبة

ما يميز الصالة هو أن الدخول مجاني لجميع الطالبات بإشراف وحدة الأنشطة المركزية بعمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات، وتستوعب الصالة في الوقت الحالي حوالي 50 طالبة، لكن مساحتها مجهزة لاستيعاب ما يزيد عن 200 طالبة في حال إضافة مقاعد على امتداد مساحتها التي تضم مناطق خارجية، فتوافد الطالبات يتم بشكل منتظم بحكم اختلاف أوقات الجداول الدراسية، مما يتيح استقبال الطالبات يومياً بكل سلاسة وسهولة، ويمكن لجميعهن الاستفادة وممارسة جميع الأنشطة المحببة لديهن على حد سواء، منهن طالبات ذوي الاحتياجات الخاصة اللاتي وفّر لهن مصاعد مؤدية إلى الصالة لتتناسب مع احتياجاتهن وتحقق لهن الأمن والسلامة، فجامعة الملك سعود تسعى دائماً لتوفير وتطوير كافة الخدمات المساندة لطلاب وطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

دورات ومسابقات

تشمل الخطط المستقبلية للصالة إقامة دورات متخصصة في لعبة التنس ومسابقات الألعاب الإلكترونية، وتحويل المناطق الخارجية للصالة إلى مواقع تشغيلية تشمل المقاهي والمطاعم، بالإضافة إلى استقبال الزائرات من خارج حرم الجامعة، مما يتيح للجميع اكتساب المهارات والاستمتاع بجميع الخدمات المقدمة فيها.

وقد أصبحت صالة «الإطلالة» المكان المفضل في الجامعة لدى الطالبات، فلقد سهلت عليهن مقابلة بعضهن البعض من مختلف الكليات، فموقع الصالة مناسب للجميع، حيث إنه تم زيارة الصالة ومناقشة الطالبات حول آرائهن وكان الجميع يشيد بإعجابه الشديد بالصالة ووصفها بالهدوء والترتيب، كما أن المسؤولة عن الصالة كانت مرحبة جداً بالاقتراحات حول الأفلام المراد عرضها في صالة السينما.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA