01/12/1440 - 09:50

العزلة الاجتماعية .. مخاطر صحية ونفسية على المسنين

كشفت دراسة أميركية حديثة أن واحدا من بين كل 4 مسنين يعاني من عزلة اجتماعية عن العائلة أو الأصدقاء؛ مما يعرضه إلى زيادة التعرض للمخاطر الصحية والنفسية، خاصة فيما يتعلق بالصحة العقلية والجسدية فضلًا عن ارتفاع معدلات الوفيات.

وتوصلت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية الطب بجامعة «ميشيغان»، بعدما قاموا بالتحقيق في عدة عوامل تؤثر على العزلة الاجتماعية بعيدًا عن العائلة والأصدقاء، وذلك ضمن عينة تضم أكثر من ألف و300 من الأميركيين من أصل أفريقي أكبر سنا، إلى أن العائلة والأصدقاء يميلون بالتدريج نحو الاستغناء عن كبار السن وتركهم في عزلة اجتماعية قاسية وأن اتصال معظم كبار السن بالعائلة والأصدقاء آخذ في التناقص بنسب مخيفة.

كما أظهرت الدراسة التي أجريت على مشاركين يبلغون من العمر 65 عاما أثناء جمع البيانات بين عامي 2011 و2013، أن 21 بالمائة منهم منعزلون اجتماعيا عن الأصدقاء فقط، ونحو 17 بالمئة منعزلون عن أفراد الأسرة فقط.

وأوضح الباحثون أن 50 بالمائة من كبار السن الذين يعانون من عزلة اجتماعية عن الأصدقاء وأفراد العائلة، ازدادت معاناتهم الصحية والنفسية وارتفع معدل تعرضهم للمعاناة من مخاطر صحية وجسدية وعقلية كبيرة، كما لاحظوا أن الرجال كانوا أكثر عرضة من النساء للوقوع فريسة للعزلة الاجتماعية.

وأشارت الدراسة إلى أن إسهامات المرأة في شبكة العائلة والأصدقاء، في الكثير من الأحيان من خلال دورها الاجتماعي كتقديم الرعاية للآخرين، تساعد في عدم تعرضها للعزلة الاجتماعية في سن كبيرة بالقدر الذي يتعرض له الرجل.

وقالت الدكتورة ليندا تشاترز أستاذة الصحة العامة والعلوم الاجتماعية في جامعة ميشيغان: «إن كبار السن الذين يعانون من ضعف بدني أو إعاقات حركية لكنهم يبستطيعون التحرك في المنزل والوقوف لمدة 30 دقيقة، كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن العزلة عن الأصدقاء، أما كبار السن الذين يعانون من ضعف بدني ولا يستطيعون التحرك في المنزل ولا يحصلون على رعاية ذاتية مثل الاستحمام وارتداء الملابس فكانوا أقل قدرة على الإبلاغ عن معاناتهم أو الإشارة إلى عزلتهم عن الأصدقاء، لكن لا شك أنهم يعانون بصمت».

ونصحت الدكتورة تشاترز أصدقاء المسنين وأفراد عائلاتهم بزيادة القرب منهم والتواصل معهم والاهتمام بهم وتفقد أحوالهم دون جرح مشاعرهم، مؤكدة أن المسنين من أصل أفريقي وأصل كاريبي كانوا أكثر معاناة من العزلة الاجتماعية عن العائلة والأصدقاء من نظرائهم البيض.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA