02/10/1440 - 16:26

سين وجيم

كيف أتجنب التفكير السلبي؟

لكي يكون تفكيرك إيجابياً عليك أولا تجنب مسببات التفكير السلبي، والتي أبرزها البعد عن الله، فقد قال وتعالى: «ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى»، أيضاً من مسببات التفكير السلبي البرمجة السابقة والتي تعتبر مثل الفرامل كلما حاولت أن تتحرك إلى الإمام تشدك بقوة إلى الخلف أو تجعلك تقف في نفس مكانك لا تستطيع الحركة.
ومن مسببات التفكير السلبي التي يجب تجنبها كذلك عدم وجود أهداف محددة، واتباع حياة روتينية والانشغال بالملهيات اليومية، وهناك مؤثرات داخلية تتمثل في التحديات التي يواجها الإنسان في حياته التي لا تحدث من العالم الخارجي ومن أخطر المؤثرات الداخلية ومن أهم أسباب التعاسة التي يشعر بها الإنسان هي الخنوع والقنوع وتقبل الذات كما هي.
وهناك مؤثرات خارجية تؤثر فينا بقوة وتحرك أحاسيسنا وتسرق أحلامنا وتجعلها عرضة للضياع والتفكير السلبي، منها العيش في الماضي حيث لا يستطيع الإنسان أن يعيش بجسده في أي وقت مضى ولكنه يستطيع أن يعيش بأفكاره وذهنه، ومنها التركيز السلبي بحيث يوجه الإنسان كل انتباهه إلى التحدي الذي يواجهه ويلغي كل الإيجابيات الموجودة في حياته.
كما أن حالة المزاج المنخفض تعد من مسببات التفكير السلبي حيث يبحث الإنسان عن أي شيء يجعله يهرب من حالته وقد تكون من أهم أسباب ضياع الفرص وأهم أسباب الفشل. كما أن بعض وسائل الإعلام لديها القدرة على التأثير على المشاهدين, ومعظم البرامج التي تعرض الآن تركز على الإثارة وتضع الشخص في حالة البقاء فيستمر في مشاهدتها ووسائل الإعلام من أهم أسباب التأثير على الناس بطريقة سلبية مما يجعل التفكير والتركيز يتكون من نفس النوع.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA