04/11/1440 - 02:33

اعتماد أكاديمي دولي لـ«هندسة» و«حاسب» جامعة الإمام عبدالرحمن

حصلت كلية الهندسة وكلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، على الاعتماد الكامل من لجنة اعتماد الهندسة والتكنولوجيا العالمية الأمريكية «ABET» وذلك بوصفها المعتمِد العالمي لبرامج وكليات العلوم الطبيعية والتطبيقية والهندسية والتقنية والحوسبة، بعد زيارات ميدانية عديدة للجان خبراء منظمة «ABET».
وأكد معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله الربيش، أن هذا الإنجاز يضاف إلى سلسلة إنجازات حققتها كليات الجامعة التي ستسهم في مواكبة التطورات والتغيرات العلميّة والتقنية التي تحدث بمعدل سريع وتؤثر مع النشاط العلمي والتجاري والاقتصادي بنتاج علمي متميز ومواكبة لتحولات قوى العمل في القطاع المهني والتقني.
ونوه معاليه، بدور عمداء الكليات في تطبيق الشروط والالتزامات كافة الخاصة بالاعتماد، الذي يأتي تأكيداً على قدرة هذه البرامج بتخريج الكفاءات المعدة للانخراط في المجالات الفنية المعقدة التي من شأنها تمهيد الطريق أمامهم نحو الإبداع ومواكبة التكنولوجيا الحديثة، والقدرة من الانتقال من مكان لآخر في العالم ليتم الاعتراف بمؤهلاتهم وقبولهم على مستوى العالم في تحسين أهمية التعلّم والتعليم مع تزايد نسبة الشباب الذين يستثمرون في التعليم العالي بعد الانتهاء من مرحلة الثانوية العامة.
وبين معالي الدكتور الربيش، أن خبراء «إبت» أكدوا استيفاء الكليتين للمعايير العالمية المطلقة بذلك، نتيجة اعتماد البرامج التالية في 11 من شهر سبتمبر لعام 2018م، والبرامج هي : بكالوريوس العلوم في الهندسة الطبية الحيوية، وبكالوريوس العلوم في الهندسة الإنشائية، وبكالوريوس العلوم في الهندسة البيئية بواسطة لجنة اعتماد الهندسة, وبكالوريوس العلوم في أنظمة تقنية المعلومات بواسطة لجنة اعتماد الحوسبة.
من جانبه، ذكر عميد كلية الهندسة الدكتور علي القرني، أن كل برامج الكلية جرى إعدادها بشكل مهني بما يحقق متطلبات هذه الدرجات العلمية وبما يوائم مثيلاتها من البرامج في الجامعات العالمية ويحقق المتطلبات الوطنية، وتحقيق الرؤية في بناء هذه البرامج، حيث تقدمت الكلية بطلب الاعتماد من أعرق الهيئات العالمية التي تمنح ذلك وهي الهيئة الأمريكية لاعتماد البرامج الهندسية والتقنية ABET.
وأشار إلى أن هيئة الاعتماد الأمريكية تعد من أشهر هيئات الاعتماد الدولي في مجال العلوم الهندسية والتكنولوجيا التي تسعى للحصول على اعتمادها معظم المؤسسات التعليمية داخل وخارج أمريكا, خصوصاً بعد أن أصبحت تمنح الاعتماد الكامل خارج أمريكا، حيث أقدمت الكلية بطلب الاعتماد للثلاثة برامج التي تم تخريج طلابها وهي برنامج الهندسة البيئية, وهندسة التشييد, والهندسة الطبية الحيوية، حيث حصلت هذه البرامج بفضل الله على الاعتماد الكامل ولمدة ٦ سنوات حتى العام ٢٠٢٤ م و أن هذا الإنجاز كان نتاجاً للجهود التي تبذلها الجامعة في سبيل الارتقاء بعملية الجودة على المستوى الأكاديمي والمهني للكادر التعليمي في الكلية وتكامل البنى التحتية والعوامل المساعدة التي أدت لحصول هذه البرامج على هذا الاعتماد في هذه المدة القصيرة من عمر الكلية.
بدوره، أوضح عميد كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات الدكتور عبد الله المهيدب، أن حصول برامج الكلية على الاعتماد الأكاديمي الدولي إنما هو نتاج عمل متواصل من منسوبي الكلية لتطبيق أعلى معايير الجودة العالمية، من خلال دعم إدارة الجامعة عن طريق تقديم الإمكانيات المتاحة كافة للارتقاء بمستوى جودة المخرجات التعليمية وتطويرها باستمرار لتحقيق رؤية المملكة 2030م لمواكبة المستجدات ومتطلبات سوق العمل المحلي والعالمي.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA