04/11/1440 - 03:10

أمير الجوف يدشن مشروعات بالمدينة الجامعية الجديدة

بقيمة 579 مليون ريال وبحضور وزير التعليم

دشن صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف، مؤخراً، عدداً من المشاريع بجامعة الجوف بحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.
وفور وصول سمو أمير منطقة الجوف المدينة الجامعية كان في استقباله معالي وزير التعليم ومعالي مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، حيث اطلع سموه على مجسم كامل لمشروعات المدينة الجامعية، مستمعاً إلى شرح مفصل عن تلك المشروعات من مدير إدارة المشاريع بالجامعة المهندس عثمان السبيلة، الذي عرض لسمو الأمير واقع ومستقبل المدينة الجامعية بالجوف.
كما زار الأمير بدر بن سلطان مبنى إدارة الجامعة المؤقت، والتقى رؤساء المجالس الاستشارية الطلابية بكليات الجامعة، حيث استمع إلى حديث الطلبة حول أهم تطلعاتهم وطموحاتهم، موجها لهم كلمة بهذه المناسبة، دعاهم خلالها إلى بذل المزيد من الجهود لتحصيل العلم والمعرفة، للمساهمة مستقبلاً في بناء الوطن وأركانه وبصلاحكم صلاح للوطن بأكمله.
بعد ذلك انطلق حفل التدشين بكلمة لمعالي مدير الجامعة رحب في مطلعها بسمو أمير المنطقة ومعالي وزير التعليم، مشيداً بالرعاية والدعم الذي تتلقاه الجامعة من سموه، رافعاً شكره لمعالي وزير التعليم على حضوره هذا الحدث الوطني الهام ودعمه المستمر للجامعة، مستعرضاً بإيجاز مجمل منجزات الجامعة التي تحققت خلال السنوات القليلة الماضية.
بعد ذلك شاهد الجميع عرضاً مرئياً تناول أبرز المنجزات التي حققتها الجامعة في المجالات الأكاديمية والبحثية والإنشائية، ثم دشنت الخطة الأكاديمية للجامعة، والتي أعيدت فيها هيكلة الكليات والأقسام والمقررات بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 .
بعد ذلك دشن سمو أمير منطقة الجوف ثلاثة من المشروعات التي تم إنجازها في المدينة الجامعية، من أبرزها مشروع كلية علوم الحاسب والمعلومات، ومشروع مبنى العمادات والمراكز، وقاعة المؤتمرات المتوسطة وسط المدينة الجامعية، والتي تستوعب «840 « مقعداً، ومجهزة بأحدث التجهيزات والخدمات اللازمة. كما تم تدشين المرحلة الثانية من البنية التحتية، وجزء من المرحلة الثالثة، بالإضافة إلى تدشين قاعة الاستقبال والضيافة.
وفي سياق متصل رأس معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى الجلسة الأولى لمجلس جامعة الجوف لهذا العام، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور إسماعيل البشري، وأعضاء المجلس قيادات الجامعة.
وافتتح الدكتور البشري الجلسة بالترحيب بمعالي الوزير، مستعرضا جملة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، الذي تضمن مناقشة الحساب الختامي للجامعة للعام المالي المنصرم، وتعديل مواد في لائحة الدراسة والاختبارات، وإعادة القيد لمجموعة من الطلبة المفصولين أكاديمياً، فيما أحيط المجلس بجملة من القرارات والبيانات حول مخرجات الجامعة ونتائج عملياتها التعليمية المتنوعة.
ورفع معالي مدير الجامعة شكره لمعالي وزير التعليم على دعمه للجامعة، وعلى ترؤسه الجلسة الأولى لمجلس الجامعة لهذا العام، مؤكداً أن هذا سيكون دافعاً للمجلس والجامعة لمواصلة الجهود وتحقيق أهداف وتطلعات القيادة الحكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA