04/04/1440 - 22:53

«دار مكة» تحتفل بتخريج 15 خاتمة ومجازة في السكن الجامعي

على شرف الأميرة خلود آل سعود وتحت شعار «القرآن منهج حياة»

 

 

تقرير: شيماء المزيد – الجوهرة آل الشيخ

 

نظمت دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم الواقعة في سكن أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود حفل تخريج خمس عشرة خاتمة ومجازة بالإسناد التاسع والعشرين، وهو الإسناد الأعلى في الوقت الحالي، وذلك على شرف صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود، وتحت شعار «القرآن منهج حياة» وبعد مسيرة ربع قرن من العطاء منذ افتتاح دار مكة بفضل الله.

 

فعاليات وأناشيد ومسابقات

بدأ الحفل بتحية لسمو الأميرة خلود بنت خالد آل سعود، ووكيلة قسم الإعلام الدكتورة أمل التميمي وآل السبيعي والحضور والمنسوبين، كما تضمنت افتتاحية الحفل تلاوة بصوت معلمة الإجازة والإقراء الأستاذة دعاء أحمد الحاصلة على الإجازات العشر كاملة وأسانيد لعدة متون. كما تضمن الحفل عدة فعاليات كالأناشيد والمسابقات.

 

دروع تذكارية ومعرض مصاحب

اختتم الحفل بتقديم درع شكر وتقدير تذكاري لصاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر آل سعود لحضورها وتشريفها الحفل، ولوكيلة قسم الإعلام الدكتورة أمل التميمي على مساهمتها في تغطية الحفل إعلاميًا، كما رافق الحفل معرض «القرآن منهج حياة» الذي توجهت إليه الحاضرات بعد نهاية الحفل واحتوى عدة أقسام تحكي بداية القرآن الكريم ومراحل جمعه وكتابته وسيرة القرّاء العشرة ليكون هذا النبأ العظيم هو النور الذي يهدي الناس حتى قيام الساعة.

 

مبادرة مجتمعية

صاحبة السمو الملكي الأميرة خلود بنت خالد بن ناصر عبدالعزيز آل سعود، تحدثت في لقاء مع الطالبتين ميادة الحريص ومشاعل الوهابي، عن سعادتها لدعم مثل هذه المبادرات المجتمعية وإيمانها بدور المرأة المسلمة في تحقيق تطور المملكة ورؤيتها الجديدة، مشيرة إلى أن ذلك لا يتنافى مع التزام المرأة بدينها وحجابها، وأكدت أن شعارها الذي تفخر به دائمًا «نحن مسلمون رايتنا التوحيد وشعارنا لا إله إلا الله».

 

فخر ببنات البلد

وتحدثت سمو الأميرة عن دعمها للعمل التطوعي وأنها تفخر بشباب وشابات البلد الذي يسعون لتكريس خدماتهم لخدمة هذه البلاد وأكدت على أهمية أن يكون هناك حقوق لهؤلاء المتطوعين ومظلة ينتمون لها توفر لهم حقوقهم واحتياجاتهم حتى لا يساء استخدام طاقاتهم ومواهبهم، وأعربت في نهاية اللقاء عن فخرها ببنات هذا البلد الخاتمات والمجازات والمتطوعات من قسم الإعلام، وأنها تشعر بالفخر عندما تلتقي بهذه الفئات المتميزة والطموحة.

 

صعوبات وعقبات

مديرة دار مكة ومؤسِّستها أ. زين جمل الليل «خالة أم حكيم»، أوضحت أن الدار أنشئت عام ١٤١٤هـ، وكان عدد الفصول سابقًا قليلة من 3 إلى 4 ثم توسعت الدار ووصل عدد الفصول إلى ٢٤ فصلاً، وقد واجهت الدار في بداية مسيرتها عدة صعوبات وعقبات منها إغلاق فصول المدرسة السابقة.

 

مبنى مستقل

وأضافت أ. جمل الليل أن منسوبي الدار ظلوا يحلمون ويأملون لأكثر من عشر سنوات أن يكون لدار مكة كيانها الخاص، وتم رفع خطاب بهذا الشأن لمعالي مدير الجامعة آنذاك الدكتور عبدالله الفيصل، والذي منح دار مكة أرضًا بني عليها مبنى الدار المستقل لاحقاً. وأضافت أن من الصعوبات التي واجهتها الدار صعوبة إيجاد معلمات متمكنات في مخارج الحروف الصحيحة، فكانت تستضيف معلمات من المدينة المنورة للرقي بالمستوى التعليمي للمعلمات.

 

معهد إعداد المعلمات

مع افتتاح المبنى الجديد لدار مكة برزت فكرة إنشاء معهد لتخريج معلمات كتاب الله، وتم إنشاء معهد لإعداد معلمات القرآن الكريم، وفِي رحلة الصعوبات تحدثت أ. جمل الليل عن قلة الحافلات في السابق وأشارت إلى أن قلة الحافلات كانت بسبب ضعف الدخل المادي للدار، ولحل هذه المشكلة تم إجراء حفلات بدخول رمزي بسيط للحضور ومن إيراد تلك الحفلات تم شراء أول حافلة للدار بفضل الله.

 

طموحات وأمنيات

ورغم تخطي العديد من العقبات والصعوبات عبرت أ. جمل الليل عن أمنتيها ومنسوبات الدار بتوسع الدار وزيادة الإقبال، بالإضافة إلى شراء حافلة جديدة تختص بنقل طالبات سكن جامعة الملك سعود لكثرة عدد المشاركات بفضل الله. واختتمت اللقاء بقولها: «طموحي أن أرى طالباتي خاتمات كتاب الله ومعلمات وداعيات وقياديات يعملن على خدمة الإسلام والمسلمين وهذا الوطن الغالي».

***************

بووووووووووووكس

 

600 دارسة و195 خاتمة وقسمان صباحي ومسائي

 

أنشئت دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم عام 1414هـ وتم افتتاح مبنى مستقل للدار عام 1430هـ لتصبح دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم وقفًا خيرًا يمتد أجره لوالدة الشيخين محمد وإبراهيم السبيعي وقف نورة العماش رحمه الله.

ولم تتوقف أحلام دار مكة عند هذا الحد بل امتدت لتلامس عنان السماء، فتم افتتاح القسم الصباحي الذي أتم هذا العام بفضل الله عامه العاشر، وتميز بمخرجاته القوية ومناهجه التعليمية، بالإضافة إلى الدورات والأنشطة والفعاليات التي تقام بالقسم المسائي للدار والتي لاقت نجاحًا باهرًا وإقبالًا كبيرًا بحمد الله، وبذلك أتمت دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم بفضل الله ربع قرن من العطاء.

 

195 خاتمة

وفِي إحصائيات سريعة عن دار مكة فقد بلغ عدد موظفات وموظفي الدار 71، وعدد الحلقات 24، وعدد الدارسات 602، وعدد الخاتمات 195، وحصلت دار مكة لتحفيظ القرآن الكريم على عدة جوائز للتميز والمشاركات.

وهناك دورات عديدة تقيمها الدار تسعى من خلالها للتطوير المستمر أهمها «ملتقى تأهيل»، لتأهيل الكوادر الوطنية، ودورة «قواعد ضبط المتشابهات القرآنية»، و«ملتقى التطوير المهني السنوي»، وعدة دورات مهارية في الحاسب الآلي والعلوم التربوية والمعرفية والمهارية.

 

شراكات مجتمعية

وتسعى دار مكة لتفعيل دورها في المجتمع من خلال عقد عدة شراكات مجتمعية تعود بالنفع المتبادل أهمها عقد شراكة مع مؤسسة السبيعي الخيرية وجامعة الملك سعود، بالإضافة إلى جامعة دار العلوم قسم طب الأسنان، وشراكة مع مؤسسة تطبيقات الطفولة، وتنمية الطفولة، وفريق كسوة التطوعي، وغيرها من الشراكات التي تساهم في تقديم عدة برامج مجتمعية هادفة كبرنامج بصمتي بمراحله وكسوة شتاء وغيرها.

 

صباحي ومسائي

القسم الصباحي: يضم عددًا من البرامج المختلفة، ومنها برنامج التمهيدي للبراعم الصغار والذي يتلقى الأطفال من خلاله مختلف العلوم والمعارف من القرآن الكريم والقاعدة النورانية واللغة الإنجليزية والفرنسية والوحدات التعليمية والعديد من المعارف والمهارات، بالإضافة لمختلف الأنشطة والرحلات وكذلك برنامج حلقات التحفيظ للنساء وبرنامج الجاليات الإسلامية.

القسم المسائي: يضم عددًا من حلقات التحفيظ والتي تعنى بجميع المراحل العمرية وتهتم بتعليم القرآن الكريم ودورات التجويد والتدبر والتفسير وتضم برامج وأنشطة متنوعة ومختلفة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA