04/04/1440 - 22:05

سين وجيم

ما المقصود بـ«الرأي العام التعليمي» وما مدى أهميته؟

المقصود بالرأي العام التعليمي إفساح المجال لمشاركة عموم أفراد المجتمع من طلاب وطالبات ومدرسين ومدرسات ومسؤولين ومسؤولات وأولياء أمور ومؤسسات مجتمع مدني، في مناقشة المشكلات التربوية ومحتوى المقررات الدراسية وحجمها ومدى أهميتها وملاءمتها واستطلاع آرائهم والأخذ بها قدر الإمكان بخصوص كل ما يتعلق بالعملية التعليمية.

ولعل من أبرز مشكلات الأنظمة التربوية في المجتمعات العربية تحجيم «الرأي العام التعليمي» أو تغييبه أو قصوره عن المساهمة في مناقشة القضايا التعليمية وبلورة سياسة تربوية متوازنة، وتحديد الأهداف العامة والخاصة للمواد الدراسية، حتى في المراحل الأولية، وعجزه عن الدخول إلى صلب المشكلات التربوية التي يعاني منها المجتمع، وحصر ذلك كله في فئة محدودة من المسؤولين التربويين.

ويمكن الإشارة إلى أهمية وفاعلية الرأي العام التعليمي من خلال تجربة مصرية، فقد أشار الدكتور سعيد إسماعيل لدى حديثه عن محنة التعليم في مصر عبر التاريخ، إلى دور الرأي العام التعليمي في تغيير المناهج المصرية عام 1907 أيام الانتداب اللبريطاني، وفي استعراض ومناقشة محتوى وأفكار «كتاب الفلسفة» للصف الثالث الثانوي عام 1969 ــ 1970 حيث تم عرض الأمر على الرأي العام ومن ثم الوقوف على الإجراء التربوى السليم الذي كان آنذاك معارضاً للموقف الرسمي الذي اتخذته وزارة التربية وهي الجهة المسؤولة عن التعليم في مصر.

هل بالإمكان اليوم مثلاً طرح مقررات المرحلة الابتدائية في مدارسنا على الرأي العام من خلال أجهزة الإعلام المرئية أو المقروءة أو المسموعة، واستطلاع آرائهم - وفق آلية مناسبة - حول أهميتها، أو فائدتها، أو محتوياتها، أو حجمها، أو مستوى لغتها، ومن ثم الأخذ بنتيجة تلك الآراء والاستطلاعات!!

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA