03/09/1440 - 13:58

خطط تطويرية وتخصصات جديدة في المدينة المدينة الجامعية للطالبات

باعتبارها أحد الأذرع الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030
مشاركة العنصر النسائي في التنمية وتوسيع الفرص الوظيفية من أهم بنود وأهداف الرؤية
تم افتتاح بكالوريوس في الإحصاء وبحوث العمليات ودراسات عليا في العمارة والتخطيط

تقرير: وجن المساعد- أريج إبراهيم

إدارة الدراسات المؤسسية

المركز الإعلامي بالمدينة الجامعية للطالبات

 

 

 

يعتمد تقدم كل أمة على مدى ما تحققه من بناء وتطوير لمواردها البشرية، ويمثل التعليم العالي أحد أهم وسائل إعداد الموارد البشرية وتطوير قدراتها، فمن خلال برامج التعليم العالي يتم سد الاحتياجات التنموية الوطنية المختلفة من القوى العاملة المؤهلة لاحتياجات سوق العمل ومواجهة التغيرات والتطورات التقنية والمعلوماتية المتسارعة، وقد جاءت رؤية المملكة 2030 لترسم خارطة طريق وتضع ضمن أهدافها الاستراتيجية السيطرة على نسب البطالة في المجتمع السعودي، بخفض معدل البطالة من 11.6 في المائة إلى 7 في المائة.

 

خطط تطويرية

وحيث إن زيادة مشاركة العنصر النسائي في التنمية وانخراطه في سوق العمل وتوسيع المجالات التي توفر الفرص الوظيفية للمرأة يعد من أبرز السبل لتحقيق هذا الهدف، فقد سعت جامعة الملك سعود لوضع الخطط التطويرية التي تدرس بصفة دورية حاجة سوق العمل، وعلى ضوئها تبني كوادر وطنية قادرة على مواجهة التحديات وتلبي احتياجات التنمية المستدامة ومتطلبات سوق العمل، وقد أثمرت هذه الخطط بافتتاح الأقسام والبرامج الأكاديمية التي تلبي هذه الحاجة وتساهم في النهضة التنموية التي تعيشها البلاد، لا سيما وأن الطالبات يشكلن 50  في المائة من إجمالي مخرجات التعليم الجامعي.

 

تخصصات جديدة

من هذا المنطلق طرحت جامعة الملك سعود تخصصات جديدة ستتاح للطالبات في العام الجامعي الحالي، حيث تم افتتاح برنامج بكالوريوس في قسم الإحصاء وبحوث العمليات في الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1439/1440هـ.

ويكتسب هذا القسم أهمية خاصة من خلال الدور المتميز الذي يلعبه هذا التخصص في اتخاذ القرارات المثلى للمشاكل التي تنشأ في ميادين عدة مثل: الصناعة والاقتصاد والتجارة والزراعة والنقل والمواصلات والميادين العسكرية.

وتتسع دائرة الخدمات التعليمية التي يقدمها القسم داخل وخارج الجامعة، حيث يقدم مقررات في الإحصاء لعدد من الكليات، إضافة إلى ذلك يقدم الاستشارات الإحصائية لمشروعات البحوث التطبيقية داخل الجامعة وخارجها سواء في مرحلة تصميم البحث أو في مرحلة تحليل البيانات وتفسير النتائج، كما يقدم أيضًا استشارات خاصة في برمجة وتخطيط المشاريع وجدولة الإنتاج وفي الاستخدام الأمثل للموارد بشتى أنواعها، وبلغ عدد الطالبات المسجلات 18 طالبة، ويضم القسم 22 عضوة هيئة تدريس.

 

تحديث البرامج

وعلى صعيد آخر، تم تحديث خطة برنامج البكالوريوس بقسم تقنية المعلومات في كلية علوم الحاسب والمعلومات، وذلك بإدخال مسارات متخصصة جديدة، وهي: علم البيانات، والأمن السيبراني، وهندسة الشبكات وإنترنت الأشياء، وقد أدخلت هذه المسارات بعد دراسة مستفيضة لاتجاهات تكنولوجيا المعلومات المحلية والعالمية واحتياجات سوق العمل المحلي الحالية والمستقبلية.

 

علم البيانات

من خلال الخطة المطورة بمقرراتها المحدثة سيتم تزويد الطالبات في مسار علم البيانات بمعرفة متعمقة في استخراج وإدارة وتحليل وتمثيل أنواع مختلفة من البيانات، بالإضافة إلى استخراج المعلومات من كميات هائلة من البيانات المخزنة في الأنظمة غير المتجانسة.

 

الأمن السيبراني

وفي مسار الأمن السيبراني، سيتم تزويد الطالبات بالمعرفة المطلوبة لتصميم وتنفيذ وإدارة وتقييم أنظمة التكنولوجيا الآمنة وحماية الأنظمة، ويعتبر مجال الأمن السيبراني من المجالات الهامة جداً في الوقت الراهن.

 

إنترنت الأشياء

كما يوفر مسار الشبكات وإنترنت الأشياء المعرفة والخبرة العملية المطلوبة لإشراك الطالبات في التصميم الإبداعي وتطوير حلول مبتكرة لإنترنت الأشياء.

 

تقنية المعلومات

تهيئ الدراسة بقسم تقنية المعلومات بمساراتها الجديدة، خريجاتها لمجالات عمل متنوعة ومطلوبة في سوق العمل ومنها على سبيل المثال لا الحصر: مطور برامج، محلل نظم، محلل بيانات، مهندس بيانات، مدير برنامج، ضمان جودة، محلل أنظمة أمنية، مدير أنظمة أمنية، مدير مشروع، باحث أكاديمي، مدير قواعد بيانات، محلل الأعمال، ويضم قسم تقنية المعلومات اكثر من 450 طالبة في هذا العام الجامعي ويقوم بتدريسهن ٤٢ عضوة هيئة تدريس.

 

دراسات عليا في «العمارة والتخطيط»

من جهتها تسعى عمادة الدراسات العليا للإسهام في إثراء المعرفة الإنسانية في كافة فروعها بما تتطلبه من تأهيل عالي في مجالات متعددة تواكب التقدم السريع للعلم والتقنية وتلبي احتياجات سوق العمل.

وفي هذا العام 1439/1440هـ تم فتح باب القبول لطالبات الدراسات العليا في كلية العمارة والتخطيط، وذلك استجابة للرغبات وتهيئة فرص عمل واعدة للمرأة من خلال طرح برامج الماجستير في العمارة وعلوم البناء، والتصميم العمراني، والتخطيط العمراني، وبرنامج الدكتوراه في العمارة وعلوم البناء.

كل ذلك يأتي توافقاً مع رؤيه 2030 واستجابة لمتطلبات النمو والتطور الذي تقتضيه خطط التنمية التي تشهدها المملكة العربية السعودية لتحقيق تطلعات القيادة والمجتمع في تعزيز مكانة ودور المرأة ومساهمتها في التنمية.

 

مجتمع حيوي

وختاماً، نؤكد أن الجامعة وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ووليّ عهده الأمين – يحفظهما الله – وبمتابعة من وزير التعليم وإشراف مباشر من معالي مدير الجامعة، حريصة كل الحرص على أن تكون أحد الأذرع الداعمة لتحقيق رؤية المملكة 2030 في تكوين مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر وبناء وطن طموح.

*********

بووووووكس

 

استقلال قسم «الطفولة المبكرة»

 

شهد هذا العام استقلال قسم الطفولة المبكرة بكلية التربية بقرار من معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر، بعد أن كان بإشراف قسم السياسات التربوية، ويهدف القسم لتحقيق الريادة العلمية المتميزة في مجال تربية وتعليم الطفل على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

ويعنى القسم بإعداد الكوادر الوطنية المتخصصة في مجال تربية وتعليم الطفل من خلال البرامج ذات المستوى العالمي وتقييمها بصورة مستمرة لضمان جودتها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية بهدف خدمة المجتمع و تحقيق التنمية المستدامة.

ويقدم القسم البرامج الأكاديمية اللازمة لتخريج معلمات رياض الأطفال، ويعد أول قسم يعقد شراكات خارجية، حيث عقد أول شراكة مع مركز الطفل العربي وبدأ بتدريب الحاضنات كخطوة استثمارية رائدة.

كما يشرف القسم على مبادرة تطوير حضانات جامعة الملك سعود وتقديم التدريب اللازم لها، ومن خططه القريبة فتح برنامج الدكتوراه للطالبات، ويضم قسم الطفولة المبكرة 439 طالبة ويقوم بتدريسهن 49 عضوة هيئة تدريس.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA