03/09/1440 - 13:38

رسالة غريبة تحت الجليد

زاوية: غرائب حول العالم

من المعروف أن المناظر الطبيعية الجليدية تخبئ العديد من الأسرار الخفية تحتها، ومع تزايد درجات الحرارة في العالم من خلال الاحترار العالمي، يتم اكتشاف بعض هذه الاكتشافات في النهاية، والتي بعضها يكون جيداً والبعض الآخر يكون سيئاً وقاتلاً، ومعظم هذه الأشياء الغامضة في الجليد موجودة في سيبيريا الواقعة في روسيا، وتعد واحدة من أبرد الأماكن على وجه الأرض.

وقد قرر عالم جيولوجي يدعى بول ت. ووكر إثبات تراجع الأنهار الجليدية، ووضع ملاحظة في زجاجة، ودفنها تحت الصخور بالقرب من نهر جليدي عام 1959، وتحتوي المذكرة التي في الزجاجة أمراً لمن يجدها بقياس المسافة الممتدة من الزجاجة إلى حافة النهر الجليدي.

وفي عام 2013 كشف باحثان عن الزجاجة المغطاة بالجليد، وقررا اتباع تعليمات ووكر، وكشفت النتائج أن النهر الجليدي تراجع أكثر من 200 قدم منذ أن كتب ووكر المذكرة حتى بعد خمسة عقود.

وهذا يثبت أن نظرية ووكر كانت صحيحة، وأن الاحترار العالمي حقيقي، وإذا كان هناك شخص ما من الخمسينيات يمكن أن يثبت وجود ظاهرة الاحتباس الحراري في ذلك الوقت، ومع كمية الأدلة الموجودة بالوقت الحالي، فيجب علينا النظر لهذه الظاهرة بجدية حقيقية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA