03/09/1440 - 13:40

مؤتمر «الأدوية البيولوجية وشبيهاتها» أمان دوائي لمجتمع صحي

برعاية معالي مدير الجامعة
تناول المؤتمر 4 محاور علمية أساسية وشارك به 400 مشارك من نخبة المتحدثين والضيوف
نظمته وحدة أمراض الروماتيزم بالتعاون مع كرسي الأمان الدوائي ومشاركة عدة جمعيات طبية

 

تقرير: رند نصار

 

نيابة عن معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر، افتتح وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف بن عبده عسيري مؤتمر «الأدوية البيولوجية وشبيهاتها.. أمان دوائي لمجتمعٍ صحيٍ» الذي أقامته وحدة أمراض الروماتيزم التابعة لكلية الطب في الجامعة بالتعاون مع كرسي أبحاث الأمان الدوائي في كلية الصيدلة، وذلك في يومي الجمعة والسبت 5 - 6 أكتوبر 2018م بمشاركة العديد من الجمعيات الطبية كالجمعية السعودية للأورام، والجمعية السعودية لأمراض الروماتيزم، والجمعية الصيدلية السعودية، وكذلك الجمعية السعودية لأمراض واعتلالات الدم. 

 

400 مشارك 

استضاف المؤتمر نخبة من المتحدثين والضيوف والمنظمين والحضور الذين بلغ عددهم نحو 400 مشارك، حيث شارك في المؤتمر نخبة من العلماء المتخصصين، وتولّى الدكتور محمد بن أحمد عمير الأستاذ المشارك في قسم الطب الباطني وأمراض الروماتيزم بكلية الطب رئاسة المؤتمر، وكذلك كل من مستشفى الملك خالد الجامعي، ورئيس الجمعية الخيرية لرعاية مرضى الروماتيزم.

 

4 محاور 

تناول المؤتمر أربعة محاور علمية أساسية يستند عليها موضوعه، وتم خلال المحور الأول عرض مقدمة شاملة عن الأدوية البيولوجية وشبيهاتها من الجانب البيولوجي والإكلينيكي، بينما تحدث المحور الثاني عن دور التجارب السريرية وأهميتها في اكتشاف سبل العلاج المثلى والتطبيقات الإكلينيكية لعدد من الأمراض باستخدام الأدوية البيولوجية لعلاج الأمراض المستعصية كالروماتيزم والأورام وعدد من الأمراض المناعية التي تصيب الجهاز الهضمي.

 

تسعيرها وتوفيرها

أما المحور الثالث فدار حول تسعير الأدوية البيولوجية وشبيهاتها، وتقديم شرح علمي مبني على استخدام البراهين من منظور اقتصادي لتحديد منظومة تسعير عادلة لتوفير هذه الأدوية للمرضى وتوفيرها في السوق السعودي.

أما المحور الأخير وهو المحور الرابع تناول كل ما يهم الممارسين والمرضى لتوفير الأمان الدوائي ولتحقيق استخدامٍ أمثلٍ للأدوية البيولوجية، وتحديد دور الجهات الرقابية والتشريعية في مراقبة هذه الأدوية لضمان سلامة المرضى والحد من الأعراض الجانبية المصاحبة لاستخدام الأدوية البيولوجية.  

 

تكريم المشاركين

وفي ختام المؤتمر تضمن البرنامج الخاص المعد لهذا المؤتمر تكريم عدد من المتحدثين والجهات المنظمة، ويأتي ذلك تقديراً للمشاركين انطلاقاً من أهمية المؤتمر.

 

فريد من نوعه

كشف الدكتور محمد بن أحمد عمير  رئيس المؤتمر، والدكتور طارق بن محمد الحواسي المشرف على كرسي أبحاث الأمان الدوائي، أن مؤتمر «الأدوية البيولوجية وشبيهاتها.. أمان دوائي لمجتمع صحيٍ» يعد مؤتمراً فريداً من نوعه على مستوى المنطقة، وبشكل خاص من ناحية تغطيته لعدد من المواضيع المهمة التي تتعلق بالأدوية البيولوجية من الناحية الإكلينيكية والتشريعية وتسعير واقتصاد الأدوية البيولوجية والأمان الدوائي وسلامة المرضى.

 

توصيات مهمة 

قدم المؤتمر في نهايته مجموعة من التوصيات التي تركز على ضرورة استمرار البحث العلمي في مجال الأبحاث السريرية، وإقامة مثل هذه المؤتمرات في عدد من مناطق المملكة المختلفة وبشكل دوري سنوي من أجل فهم الأدوية البيولوجية وتعزيز التواصل العلمي بين المهتمين بهذا المجال وبالتالي إتاحة فرصة الاطلاع على كل ما يستجد بالأدوية البيولوجية ومماثلاتها لتعزيز مفهوم استخدام آمن للدواء لمجتمع صحي.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA