03/09/1440 - 13:36

هرمون «الإستروجين» سر طول أعمار النساء عن الرجال

يعتقد الكثيرون بصحة المقولة التي تقول «لا تموت المرأة قبل زوجها إلا نادرا»، خاصة أن الواقع يؤيدها في أغلب الأحيان، إلا أن أحداً لم يقدم تفسيرا علميا لهذه المسألة حتى وقت قريب، لكن خلال الأيام القليلة الماضية، توصلت دراسة حديثة، إلى أن المرأة تعيش فترة أطول من الرجل، بسبب التأثير الوقائي لهرمون “إستروجين” على الكروموزومات.
الدراسة أجراها باحثون بالمعهد الصحي التابع لجامعة كاليفورنيا الأمريكية وقدمت في الاجتماع السنوي لجمعية “سن اليأس” بشمال أمريكا، وتم خلال استعراض قائمة بأهم الفوائد الصحية والنفسية التي يوفرها هرمون ”إستروجين” للنساء بالإضافة إلى دوره الكبير في إطالة العمر وحماية أطراف الكروموزومات «التيلومترات».
وأكدت الدراسة أن مجموعة المعلومات الوراثية تتكون عند أطراف الكروموزوم، الـ”تيلومترات”، من القواعد الحمضية النووية، مثل بقية المعلومات الوراثية البشرية، لكن وظيفتها وقائية، وبحسب الدراسة، فهي تحافظ على المواد الوراثية الثمينة في باقي الكروموزوم من التلف، خاصة مع تكرار الخلايا.
وتتسم الـ”تيلومترات” لدى المرأة بأنها أكثر طولا مما هي عليه لدى الرجل، وتبقى على هذا النحو لفترة أطول، وطبقا للدراسة التي أجريت على عينة كبيرة من الجينات الوراثية، فإن الـ”استروجين” يولد نشاطا إنزيميا يساعد على إطالة الـ”تيلومترات”، وهو ما يمكن أن يطيل أمد الحياة.
يشار إلى أنه في المتوسط، تزيد أعمار النساء بنسبة 5% مقارنة بالرجال في جميع أنحاء العالم، رغم أن الفجوة بين الجنسين، تختلف اختلافا كبيرا من بلد إلى آخر.
وأشارت الدراسة إلى أنه بدون الـ”تيلومترات”، تتقدم الخلايا في العمر، وتقترب من الموت، لذا فهي تعتبر حيوية للصحة، ويساعد الهرمون الأنثوي الذي يعطي المرأة مظهرها الأنثوي، ودورة الطمث، والخصوبة، على منحها حياة أطول.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA