03/05/1440 - 03:30

سين وجيم

هل تعتقد أنك أذكى شخص في العالم؟

يعتقد بعض الأشخاص أنه متميز عن غيره لدرجة كبيرة وأن الله فضله على باقي خلقه بالجسم والعقل وطريقة التفكير وحتى بالذكاء والعبقرية، وينظر لباقي الأشخاص نظرة دونية ويتصور في قرارة نفسه أنهم «أغبياء».
مثل هؤلاء الأشخاص يعانون مما يسمى «النرجسية» وهم أبعد ما يكونون عن امتلاك مهارات وأدوات التفكير النقدي، باعتبار أن التفكير النقدي الفاعل يقوم أساساً على مبدأ الحياد وقبول واحترام وتقدير الآخر.
إذا كنت من أولئك الأشخاص الذين يرون أنفسهم دائماً «الأذكى» فننصحك بمراجعة أفكارك وبناء «بارادايم» جديد خاص بك، من خلال اتباع الخطوات والإجراءات التالية قدر الإمكان:
- تقبل احتمال الخطأ أو عدم صحة رأيك في أي موضوع.
- فكر وفقاً لمعايير أو نظم جديدة أو مختلفة عما لديك.
- راجع منظومة القيم عندك بين فترة وأخرى.
- شخّص أي نوع من البارادايم تتمتع به «إيجابي، سلبي، مبتكر، نمطي، رائد، جدلي».
- أنصت حتى للأفكار السخيفة ويمكنك طرح الأفكار التي لم تتعود على طرحها من قبل.
- كن متفائلاً واستمتع بالخيال.
- نوّع أو غيّر مصادر معلوماتك، وكذلك أصدقائك ومعارفك وجلسائك.
- اعرف أن هناك أحياناً أكثر من إجابة واحدة «صحيحة» على الأقل للسؤال الواحد.
- غيّر نوع مجالسك واطلع على محطات إعلامية لم يسبق لك أن شاهدتها «تلفاز، إذاعة، صحافة».
- تفادى التعميم فهو صندوق البارادايم القاتل ومن يتصور أن الناس أغبياء وهو الذكي فالعكس غالباً هو الصحيح.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA