03/09/1440 - 14:25

جامعة الإمام تنظم ندوة «الحملات الموجهة ضد المملكة ودور المؤسسات التعليمية والإعلامية»

أكد المشاركون في ندوة «التضليل الإعلامي في الحملات الموجهة ضد المملكة ودور المؤسسات التعليمية والإعلامية في مواجهتها» التي نظمتها كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اليوم، أهمية التصدي للحملات المغرضة المعادية التي تستهدف المملكة في أمنها واستقرارها، موضحين أن من يقف خلف هذه الحملات يقلقهم تلاحم قيادة المملكة وشعبها وتمسكهم بعقيدتهم المعتدلة.
ودعوا إلى التصدي لمثل هذه الدعاوى والأفكار الضالة، وتحصين الشباب وتوعيتهم من خطورة الانسياق خلف هذه الرؤى والأكاذيب الخبيثة، ومؤازرة الإعلام الرسمي ووسائله المختلفة بوصفه الوحيد القادر على إجلاء الحقائق للمواطنين.
وأكد معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل في محور بعنوان (دور مؤسسات الإعلام والمؤسسات التعليمية في الحماية من الحملات الإعلامية المضللة) أن المملكة محفوظة بحفظ الله تعالى لا تؤثر عليها العوادي ولا تنخر في جسدها المؤثرات مهما كانت، والحقائق والشواهد والبراهين تدل على ذلك منذ تأسيسها حتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.
وقال معاليه:» ولله الحمد هذه البلاد تقيم دين الله وحدوده تحت راية ورعاية هذه الدولة التي تبني ولا تهدم، تعطي ولا تحرم، تفي ولا تغدر، وتعيد الحقوق إلى أهلها ولا تخاف إلا الله ولا تخشى غيره «، محذراً من الانسياق خلف الأعداء وأكاذيبهم وأباطيلهم.
كما شهدت الندوة مشاركة رئيس تحرير صحيفة الجزيرة رئيس مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين رئيس اتحاد الصحافة الخليجية خالد بن حمد المالك في محور بعنوان ( أطر مهنية مقترحة للتعاطي مع الحملات الاعلامية المعادية للمملكة).
وتناول عضو مجلس الشورى رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الملك سعود سابقاً الدكتور إبراهيم بن محمود النحاس, محور (أسرار تناغم الخطاب الإعلامي الموجه ضد المملكة بين عدد من القوى الإقليمية والدولية).
وتحدث في الندوة الكاتب والمحلل السياسي سليمان بن عبدالعزيز العقيلي، في محور بعنوان ( كيفية تعاطي الإعلام المحلي والعربي مع الحملات الإعلامية ضد المملكة).
وكانت الندوة قد بدأت بكلمة لصاحب السمو الأمير سعد بن سعود بن محمد عميد كلية الإعلام والاتصال، رحب في مستهلها بالمشاركين، مبينًا أن الندوة تهدف إلى إلقاء الضوء على ما تواجهه المملكة من حملات إعلامية شرسة.
كما شاهد الحضور عرضاً مرئياً بعنوان «وطني شمس لا تغيب».
كما تناول عضو هيئة التدريس بكلية الإعلام والاتصال الدكتور فهد العسكر، أهداف الحملات الإعلامية الموجهة ضد المملكة، ومرتكزاتها، مستعرضًا نماذج من الحملات الإعلامية المضللة التي مرت بها المملكة وتعاطي الإعلام لها.
وأكدت وكيلة الجامعة الدكتورة حنان العريني في كلمة خلال الندوة خلالها سعي جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية لترسيخ الانتماء للوطن وتعزيز معاني المواطنة الصالحة وترسيخها.
وحثت الجميع على التصدي للدعاوى المغرضة والمزاعم الخبيثة والأفكار الضالة التي تسعي لغرس الوقيعة بين أبناء الوطن بحجج واهية كحرية الرأي والمطالبة بإعطاء مساحات للتعبير، مبينة أن أصحاب هذه الأفكار يتربصون بأمن الوطن واستقراره ويقلقهم تلاحم أفراد شعبه وتمسكهم بعقيدتهم المعتدلة ويقض مضجعهم كونه قبلة الإسلام والمسلمين ويؤرقهم تهاوي القلوب إليه

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA