04/11/1440 - 02:31

مذكرة تفاهم بين «التعليم» ومركز الملك سلمان للإغاثة

لتعميق دور المملكة في العمل الإغاثي الدولي

وقع معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ومعالي الدكتور عبدالله الربيعة، المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الأسبوع الماضي بمقر وزارة التعليم بالرياض، مذكرة تعاون مشتركة بين كل من وزارة التعليم ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وذلك لتنفيذ برامج ومشروعات إغاثية وإنسانية خارج المملكة بطريقة علمية ممنهجة وبشكل دوري ومنتظم يضمن استمرارية التعاون والتكامل ينهما بما يخدم المصلحة العامة في مجالات وتخصصات كل طرف كما نصت عليه الاتفاقية.
وأوضح معالي وزير التعليم أن الاتفاقية تقدم خدمة كبيرة لتعميق دور المملكة العربية السعودية في العمل الإغاثي الدولي، والجميع يعلم أن مركز الملك سلمان للإغاثة اكتسب سمعة عالمية كبيرة في تقديم الخدمات لمختلف الدول المحتاجة وعلى رأسها دولة اليمن الشقيقة، واللاجئين السوريين وغيرهم من المحتاجين.
وأضاف أن وزارة التعليم يهمها تقديم الدعم للمركز وتوفير كل الإمكانات سواء في مجال البحث العلمي أو في مجال دعم البرامج التعليمية المختلفة وتوفير حلول تعليمية يمكن تقديمها ضمن برامج المركز.
من جانبه أكد معالي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله الربيعة أن التعليم يشكل محوراً مهماً جداً في العمل الإنساني وبدعم الوزارة فإن المركز نفذ وينفذ برامج عديدة في عدة دول، وفي مقدمتها اليمن الشقيقة، لرفع معاناة الشعب اليمني وذلك بتنفيذ برامج إنسانية تعليمية لضمان استمرار مسيرة التعليم في اليمن.
وتوقع الدكتور الربيعة أن تنبثق عن هذه الشراكات برامج أخرى تبرز النبل الإنساني السعودي، لتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين في أن يصبح مركز الملك سلمان من المراكز الدولية الرائدة في العمل الإنساني.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA