03/09/1440 - 14:46

قواعد ذهبية لتطوير الشخصية الإيجابية

 

 

 

تتميز الشخصية الإيجابية بصفات عديدة منها القدرة الإقناعية العالية، والتوازن بين الإمكانيات المتواجدة لدى الفرد وطبيعة أهدافه المستقبلية، وكذلك التوازن في التعامل مع الآخرين.

وتتمتع الشخصية الإيجابية بمستوى عالٍ من التفاؤل والطموح والعطاء وعدم الانفعال، وقد تم تعريف الشخصية في مجموعة السمات المكونة للفرد، حيث يتفرد كل شخص بسمات مختلفة عن الآخرين، وقيل عن الشخصية هي التنظيم الشخصي للفرد الذي يشمل كافة أنماطه وانفعالاته السلوكية.

وإليك مجموعة من القواعد لتطوير شخيصتك للوصول إلى الشخصية الإيجابية:

أولاً: ضع رؤية واضحة لك وحدد جيدًا ما ترغب بتحقيقه أو الوصول إليه على المدى المتوسط والبعيد واسأل نفسك ماذا تريد ومتى تريده وكيفية تحقيقه.

ثانيًا: ضع أهدافاً محفزة من المهم أن تكون أهدافك واقعية وفق إمكانياتك وقدراتك وأن يكون تحقيقها أمراً ممكناً لك على الصعيد الشخصي والمهني.

ثالثاً: ركز على نقاط القوة التى تتمتع بها، هناك قانون يعرف بقانون التركيز أي التركيز المعمق على ماذا تريد والتركيز على إيجاد الحلول للتحديات والمعوقات التي من الممكن مواجهتها.

رابعاً: الاستمراية في التحقيز الذاتي والعمل المتواصل دون ملل لتحقيق الأهداف بنجاح.

خامساً: الأفراد الناجحون حين يضعون أهدافاً شخصية محددة فإنهم يلتزمون في ذلك بأمرين رئيسيين هما وضع الأولويات بواقعية متفقة مع إمكانياتهم، بالإضافة إلى مرونة أهدافهم لتعديلها وفق الاستراتجيات الموضوعة مسبقًا.

أخيرًا تعلم آليات التكيف مع الضغوط التى تقابلها بمحيطك العملي وعدم الخضوع لتأثيرها, والتدريب المستمر، وذلك للتحسين المستمر في إيجابية التفكير.

أ. د. علاء حسين السرابي 

تطوير الذات 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA