جامعتا بانغور ولشبونة تتوقعان عودة اتصال قارات الأرض

كانت كذلك قبل 180 مليون سنة

قبل 180 مليون سنة كانت القارات عبارة عن قارة واحدة متصلة تعرف باسم «بانجيا»، ومن ثم انفصلت كل قارة لوحدها بعد تفكك الصفائح التكتونية والأغلفة الصخرية التي تربطها.

والآن يتوقع علماء وباحثون جيولوجيون أن تعود الـ«بانجيا» من جديد في المستقبل البعيد، أي ليس قبل 200 إلى 250 مليون سنة من الحاضر.

وقد كتب ثلاثة محاضرون في «ذا كونفرزيشن The Conversation» أن الأرض قد تصبح في المستقبل 4 قارات، وهذه القارات هي: نوفوبانجيا، بانجيا، ألتيما، وأوريكا وأماسيا.

ويتوقع كل من «ماتياس غرين» من جامعة بانغور في الولايات المتحدة، و«جواو دي دوارتي» و«هانا صوفيا ديفيز» من جامعة لشبونة بأن تُشكّل هذه القارات الأربع في المستقبل كتلةً واحدة من اليابسة.

وأشاروا إلى أن ذلك يعتمد على احتمالات عديدة ممكنة وأن قارات الأرض ما زالت تتحرك إلى اليوم.

ويقول العلماء إن التفكير في المستقبل التكتوني للأرض، يجبرنا على هذه النظرة بدفع معرفتنا إلى كافة الاحتمالات.

كذلك فإنه توضع في الاعتبارات العمليات التي شكلت كوكبنا على مدى حقب طويلة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA