05/17/1440 - 13:13

البحر الأحمر امتداد لأخدود جيولوجي

زاوية: جيولوجيات

يعد البحر الأحمر من البحار حديثة التكوين نسبياً إذا ما قورن بالتاريخ الجيولوجي للأرض، بل إن العلماء يعتبرونه محيطاً فى مرحلة التكوين، ويعتقد أن البحر الأحمر تكون عندما بدأت أفريقيا وشبه جزيرة العرب فى الانفصال عن بعضهما قبل حوالي 30 مليون سنة، أي أن الأجزاء الطرفية البعيدة من شمال وجنوب البحر قد بدأت تتفتح منذ حوالي 4 ملايين سنة فقط.

يقع البحر الأحمر فى الأخدود الفاصل بين أفريقيا وآسيا حيث انفصلت اليابسة في تلك المنطقة، ومن المعروف أن سطح الأرض يتكون من قطع كبيرة من القشرة الصلبة تعرف بالصفائح التكتونية وتتميز هذه الصفائح بأنها تنزلق ببطئ وتتباعد وتتصادم أي أنها غير ثابتة.

ويعد البحر الأحمر امتدادًا للأخدود الجيولوجي العظيم الذي يجرى شمالاً وجنوباً على طول وادي الأردن والبحر الميت ثم وادي عربة إلى خليج العقبة عند رأس البحر الميت، وعادة ما تتحرك الصفائح التكتونية بمقدار سنتيمترات سنوياً ويعتقد العلماء أنه إذا استمر انفصال هذه الصفائح ما بين شبه الجزيرة العربية وأفريقيا بنفس هذا المعدل فإن البحر الأحمر سيصبح بعد 200 مليون سنة فى مثل عرض المحيط الأطلنطي اليوم.

وقد سمي البحر الأحمر بهذا الاسم نسبةً إلى نوع من الطحالب ينمو فيه، والتي عندما تموت زهورها يتحول لون المحيطات من الأخضر المصفر إلى البني المحمر، ويطلق على هذه الطحالب اسم نشارة البحر، كما يوجد في البحر الأحمر موارد معدنية منها الرواسب البترولية ورواسب المتبخرات ورواسب المعادن الثقيلة والكبريت والفوسفات.

ويعد البحر الأحمر ضحلاً نسبياً عند طرفية ويزداد عمقة في الوسط، حيث يوجد حوض عميق يسمى «الخندق المحوري» يتميز بالوعورة والخشونة الشديدتين ويوجد على امتداد هذا الخندق عديد من الشقوق الحادة والنقر العميقة التي تظهر عند قاع البحر وتمتد إلى أسفل حتى تصل إلى 2920 م تحت مستوى سطح البحر، وهذا هو أقصى عمق تصل إليه المياه في البحر الأحمر.

تبلغ مساحة البحر الأحمر حوالي 438 ألف كلم ويصل طوله إلى 1930 كلم،أما عرضه فيختلف بحسب المكان ويبلغ في المتوسط حوالي 273 كلم، وهو يضيق في اتجاهي الشمال والجنوب وعند بداية خليجي السويس والعقبة شمالاً ويصل أقصى عرض للبحر الأحمر إلى حوالي 306 كلم، وذلك في المنطقة الممتدة بين مصوع إريتريا على الساحل الأفريقي وجيزان في السعودية على الساحل الآسيوي. 

فراس محمد الجبلي

كلية العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA