08/17/1440 - 11:37

الخرسانة الخضراء

زاوية: جيولوجيات

 

 

 

يقصد بالخرسانة الخضراء «Green Concrete» استخدام مواد صديقة للبيئة في تصنيع الخرسانة، لجعلها دائمة لفترة أطول، وقد اختُرعت لأول مرة عام 1998 في الدنمارك، وتُعتبر شائعة جداً ورخيصة أيضاً في الانتاج.

على سبيل المثال تُستخدم منتجات النفايات كبديل جزئي للأسمنت لتجنب عبء التخلص من النفايات، وللتقليل من استهلاك الطاقة أثناء عملية الإنتاج، كما أنها أكثر متانة، ولا يجب ربط هذه الخرسانة بلونها.

كما يمكن استخدام المخلفات لإنتاج منتجات جديدة أو يمكن استخدامها كإضافات، حيث تحد من استخدام المصادر الطبيعية وتجعلها قابلة للاستغلال بكفاءة أكبر؛ وبذلك يتم حماية البيئة من الأضرار الناتجة عن التخلص من المخلفات.

ويمكن استخدام المواد غير العضوية المتبقية مثل غبار الحجر، حجر الخفاف «pumice» والخرسانة المُكسرة، والنفايات الرخامية كرُكام أخضر في صناعة الخرسانة.

بالإضافة إلي ذلك فإن إبدال الأسمنت بكميات كبيرة من الرماد المتطاير وغبار السيليكا من أجل تطوير إسمنت أخضر جديد ومواد متماسكة؛ يزيد من استخدام المواد الخام البديلة والوقود البديل عن طريق تطوير أو تحسين الأسمنت مع استهلاك أقل للطاقة أثناء التصنيع.

وقد أُجريت أبحاث عديدة على الاستخدامات الصناعية المختلفة للمنتجات والمواد الصغيرة المالئة في الخرسانة، ولم تكن التكلفة فقط هي مصدر القلق الرئيسي من استخدام المخلفات البوزولانية، ولكن أيضاً تحسين خصائص الخرسانة وخاصةً المتانة.

قبل كل شيء فإن الأكثر نجاحاً في هذا الصدد هو استخدام البدائل المناسبة للأسمنت البورتلاندي، خاصة تلك التي تنتج من العمليات الصناعية مثل الرماد المتطاير، وخَبث الحديد، وغبار السيليكا، ولا تزال الجهود تبذل لاستخدام مواد مناسبة مُعاد تدويرها كبديل لركام الخرسانة، مثل الركام المُعاد تدويره.

وقد تم استخدام الخرسانة الخضراء في عديد من الدول العربية في وقتنا الحالي، ويتوقع أن يتم استخدامها وانتشارها قريباً في المملكة العربية السعودية.

آدم عيد الروضان 

كلية العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA