08/17/1440 - 11:20

تدني الثقة بالنفس من أجل صحة نفسية

تقف الثقة بالنفس عائقًا أمام كثيرين لتدفعهم نحو التفكير السلبي وتعيق تطورهم؛ ما يؤثر سلبًا في حالتهم النفسية؛ لذلك يسرنا أن نوضح في الموضوع التالي الطرق المؤدية إلى تدني الثقة بالنفس، وتأثيرات تدني الثقة بالنفس، مزودة بنصائح لتعزيزها.

نبذة موجزة عن الثقة بالنفس:

تعرف الثقة بالنفس بأنها نظرة الشخص إلى نفسه، ومعتقداته حول قدراته، والجوانب السلبية والإيجابية لشخصيته، حيث تمنح الثقة بالنفس المرء نظرة إيجابية، بينما يؤدي تدنيها إلى نظرة سلبية تجاه الذات.

أسباب تدني الثقة بالنفس:

تتعدد أسباب تدني الثقة بالنفس، ويأتي من أهمها التالي:

أولاً: تجارب في أثناء الطفولة، حيث قد يؤدي المرور بأوقات صعبة، كالتعرض للمضايقة في المدرسة أو مشاكل عائلية، إلى تدني الثقة بالنفس، علمًا أنها قد تستمر إلى مراحل تالية من العمر.

ثانيًا: تجارب الحياة الصعبة، فيمكن لبعض التجارب الصعبة التي يمر بها المرء، كالإصابة بمرض مزمن، أن تقلل من ثقته بنفسه.

ثالثًا: بعض سمات الشخصية، حيث تساعد بعض الخصائص في الشخصية، كالنزعة إلى التفكير السلبي، على تشويه صورة المرء أمام نفسه.

رابعًا: الشعور بالاختلاف، فقد يؤدي شعور المرء بالاختلاف عن غيره، كشعوره بعدم القدرة على التأقلم في بيئة ما، إلى تأثيرات سلبية تشمل نظرته إلى ذاته.

خامسًا: تعامل الآخرين، حيث يقلل تعامل الآخرين السلبي مع المرء الذي لا يشعره بقيمته من ثقته بنفسه.

سادسًا: الأمراض النفسية، فقد تؤدي الإصابة بأمراض نفسية ما إلى صعوبة قيام المرء بأعماله اليومية، وانعزاله عن المجتمع بسبب الوصمة التي ترافق ذلك فتضعف ثقته بنفسه.

تأثير تدني الثقة بالنفس: يؤدي تدني الثقة بالنفس إلى حدوث التفكير السلبي، علمًا بأن ذلك قد يؤدي إلى أمراض نفسية، كالاكتئاب والقلق في حال استمر فترات طويلة، كما قد يتسبب تدني الثقة بالنفس في الشعور بالخوف من التجارب؛ ما يؤدي إلى خوف الشخص من تجربة أشياء جديدة، وبالتالي يمنعه من الحصول على الحياة التي يريدها فيؤثر سلبًا في نفسيته، كما أنها تؤدي إلى العزلة الاجتماعية؛ ما يسبب شعور الشخص بالوحدة ومشاكل نفسية أخرى، كما يسهم تدني الثقة في حدوث سلوكيات سلبية كالإدمان على المخدرات؛ ما يسبب مشاكل نفسية خطيرة.

نصائح لزيادة الثقة بالنفس:

1- تخلص من الأفكار السلبية التي تراودك عن نفسك واجعل نظرتك إليها مليئة بالإيجابية قدر الامكان.

2- تعرّف إلى الجوانب الإيجابية والسلبية التي تراها في نفسك وحاول التخلص من السلبية .

3- يصعب عليك الشعور بالثقة إن شعرت بأنك غير مستعد؛ لذا يجب أن تحضّر نفسك لما ستواجه لتعزز ثقتك بنفسك.

4- حدّد لنفسك أهدافًا صغيرة وحققها لتحسّن من نظرتك إلى نفسك. 

5- مارس أنشطة تشعرك بالسعادة، وتعلم أنك جيد في أدائها لتزيد ثقتك بنفسك.

6- طوّر مهاراتك كالتي تحتاج إليها في عملك مثلاً؛ لتشعر بثقة وراحة أكبر في أثناء القيام بها.

7- كوّن علاقات اجتماعية إيجابية مع أشخاص تشعر بالراحة في التحدث معهم، فكلما قضيت وقتًا أكثر مع أناس إيجابيين يقدمون لك الدعم، كلما تحسنت صورتك لنفسك.

8- احرص على أن تكون متأكدًا مما تفعله؛ فذلك يعني تقديرك لنفسك والآخرين، ويساعدك ذلك أيضًا على التواصل مع الآخرين باحترام متبادل.

9- حسّن من مظهرك الخارجي عبر ممارسة الرياضة وتناول طعامًا صحيًا، لما له من أثر كبير في تحسين نظرتك إلى نفسك .

 

المصدر: تطبيق قريبون من إعداد: اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية

 

 

•إشراف اللجنة الدائمة لتعزيز الصحة النفسية بالجامعة «تعزيز»

 

للتواصل مع الوحدات التي تقدم خدمات الصحة النفسية بالجامعة: 

- وحدة الخدمات النفسية بقسم علم النفس بكلية التربية- هاتف: 0114674801

- مركز التوجيه والإرشاد الطلابي بعمادة شؤون الطلاب- هاتف: 0114973926

- وحدة التوجيه والإرشاد النفسي بعمادة شؤون الطلاب- هاتف: 0114673926

- الوحدة النفسية بقسم علم النفس بالمدينة الجامعية «طالبات»- هاتف: 0532291003

- قسم الطب النفسي بمستشفى الملك خالد الجامعي- هاتف: 0114672402 

- مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي- هاتف: 0114786100

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA