08/17/1440 - 11:16

69% من موظفي الدولة لم يطلعوا على «مدونة السلوك الوظيفي»

ما زال الاتصال المؤسسي يعاني من ضعف شديد سواء في القطاع الخاص أو الحكومي، مع تحسن تدريجي في القطاع الخاص حول هذا المجال المهم جدًا، يقابله ضعف شديد في القطاع الحكومي.
هذا ما كشفته دراسة أجرتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة»، والتي كشفت أن 69% من موظفي الدولة لم يطلعوا على مدونة السلوك الوظيفي وأخلاقيات الوظيفة العامة، وهي نسبة كبيرة جداً ومؤشر خطير يكشف ضعف الاتصال الداخلي بين أروقة القطاع الحكومي مما يدل بشكل واضح على عدم وجود إدارة حقيقية وفاعلة قادرة على إدارة الاتصال المؤسسي بشكل احترافي.
كما بينت الدراسة أن 63% من المبحوثين أفادوا بأن جهاتهم لم تنشر المدونة على موقعها الإلكتروني، وهذا مؤشر آخر يدل على عدم وجود إدارة اتصال مؤسسي تهتم بالعالم الرقمي ومنصات التواصل الاجتماعي، أو أنها لا زالت تدير الأمور بالطريقة التقليدية القديمة التي أكل الدهر عليها وشرب.
كما كشفت الدراسة أن نسبة كبيرة من مؤسسات القطاع الحكومي لا تزال تحتفظ بإدارة العلاقات العامة والإعلام، ولم يتم تحويلها إلى إدارة الاتصال المؤسسي، مما يكشف عن أن القطاع الحكومي بحاجة ماسة لإداريين وقيادات شابة تواكب متغيرات العصر المتسارعة.
الدراسة شملت ثماني قطاعات حكومية واستنطقت آلاف الموظفين، وتعتبر من أهم الدراسات التي تم إنجازها مؤخراً، حيث كشفت عن السبب الحقيقي والذي بسببه تبدو الصورة الذهنية للقطاعات الحكومية ضعيفة منذ عشرات السنين.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA