06/18/1440 - 03:56

«شغفك» سر إبداعك

أهم نشاط يجب أن يقوم به الإنسان الطموح والباحث عن تحقيق ذاته وأهدافه، هو البحث عما هو شغوف به، حيث يفشل كثير من الناس في تحقيق أهدافهم؛ لأنّهم يحددونها وفقاً لما يراه الآخرون، أو يعتقدون به، وبشكلٍ عام لا يستطيع الإنسان تحقيق طموحه دون عاطفة وشغف، لأنّه سيجد نفسه غير قادر على حشد الحماس اللازم للقيام بأفضل الجهود وتطبيقها.
النشاط الثاني هو كتابة الهدف. قال «لي إياكوكا» إنّ الالتزام بكتابة شيءٍ معين هو الخطوة الأولى نحو تحقيق الهدف، لهذا يُنصح بكتابة خطة، وخطوات تطبيقها، والجدول الزمني اللازم للتنبؤ بالأحداث التي تحصل.
بعد ذلك تذكر أنه لا يُمكن تحقيق الأشياء العظيمة بين ليلة وضحاها؛ لذلك يجب التحلي بالصبر، وإذا بدا للإنسان أنّ الأمور تزداد سوءاً يجب البحث عن طريقة مختلفة لإنجاز المهام المختلفة، واتخاذ الهزائم الصغيرة لتحسين النفس، والبدء خطوة بخطوة حتّى تصبح الأحلام حقيقة واقعية.
بالإضافة إلى ذلك يُنصح بالابتعاد عن اليأس، أي الاحتفاظ بالحلم سواء كان كبيراً أو صغيراً، سواء استغرق عاماً لتحقيقه أو العمر، ويُمكن تحقيق أيّ حلم طالما أنّ الإنسان يمتلك الإيمان، والعمل الجاد، والإرادة والإصرار.
يُوجد العديد من الطرق الأخرى لتحقيق الحلم، منها:
المثابرة: إذا شعر الإنسان أنّ حلمه يسير في الاتجاه الخطأ، يجب إعادة تقييم الأحلام، والأولويات، والرغبات، والمثابرة لتحقيق الطموح.
تقبل النقد: القدرة على قبول النقد البناء تُساعد على تحقيق الأحلام، لهذا يجب الابتعاد عن الكارهين الذين لا يفيدون في شيء، والاقتراب من المحبين الذين يحاولون المساعدة، ثمّ الاستماع إليهم، ووضع كلامهم في عين الاعتبار؛ بهدف إيجاد أفضل الطرق للقيام بالأشياء الصعبة.
التحفيز: يُمكن الحصول على تغذية راجعة دائمة عند الوصول إلى معيار قياسي من خلال صياغة أهداف طويلة، ومتوسطة، وقصيرة المدى، ثمّ تقسيمها إلى أهداف مصغرة، ومراجعة الأهداف بشكل منتظم لمتابعة التقدم.
المكافآت: ابتكار طريقة لمكافأة النفس خلال فترة تحقيق الطموح.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA