06/18/1440 - 03:34

نجاح عملية جراحية متقدمة باستخدام الكيميائي المسخن

 

تم خلالها إزالة أورام منتشرة على الغشاء البريتوني

كتب: عبدالرحمن المنصور 

 

نجح فريق طبي في المدينة الطبية وكلية الطب بجامعة الملك سعود في إجراء عملية جراحية متقدمة لإزالة الأورام المنتشرة على الغشاء البريتوني واستخدام الكيميائي المسخن بواسطة المنظار الجراحي ذي الفتحة الواحدة.

وتمكن الكادر الطبي من إجراء هذه العملية المتقدمة التي تُعد الأولى في المملكة ومن الأوائل عالمياً، وتكوّن الفريق من الدكتور ثامر التريكي أستاذ مساعد بكلية الطب واستشاري الجراحة العامة وجراحة القولون والمستقيم وجراحة الأورام بالمدينة الطبية، والدكتور عبدالله الحربي أستاذ مساعد بكلية الطب واستشاري التخدير والفريق المساعد لهما بالمدينة الطبية الجامعية.

وأفاد الدكتور التريكي أن هذا النوع من العمليات يتم عادة عن طريق فتح كامل البطن لإجرائها، ويترتب على ذلك زيادة الألم وإنهاك الجسم وفترة أطول لاستعادة المرضى نقاهتهم، مضيفاً أن الدراسات والممارسات الطبية أثبتت تفوق تقنية المناظير الجراحية على الطرق التقليدية في كثير من العمليات الشائعة كالمرارة وما شابهها؛ ولكن في المقابل لم يتم استخدام تقنية المناظير الجراحية في عمليات أورام الغشاء البريتوني والتسخين الكيميائي بشكل شائع، وبالأخص تقنية المنظار الجراحي ذي الفتحه الواحدة، إذ لم يتم تسجيل أي حالة في أي من المجلات الطبية، وبذلك تعد هذه الحالة من أوائل الحالات عالميًا.

وأضاف د. التريكي أن هذا الإجراء الجراحي المتميز مكن المريض بفضل الله من استعادة نقاهته بوقت وجيز ليغادر المستشفى في غضون ثلاثة أيام، وعبر د. التريكي عن أمله في أن يسهم هذا الإنجاز في تشجيع المراكز المتخصصة على استخدام المناظير لإجراء مثل هذه العمليات ليعم نفعها بإذن الله شريحة أوسع من مرضى أورام الغشاء البريتوني.

من جانبه أكد الدكتور عمر العبيد أستاذ مشارك بكلية الطب واستشاري الجراحة العامة وجراحة القولون والمستقيم وجراحة السمنة، رئيس مركز القولون والمستقيم في المدينة الطبية، إلى أن هذه العملية من العمليات النادرة نظراً لصعوبتها وما تتطلبه من دقة عالية ومهارة متميزة، وهذا النجاح جاء بفضل من الله ثم بالكادر الطبي الذي نفخر بوجوده بيننا ليواصل سلسلة الإنجازات التي تُسجل باسم أبناء هذا الوطن الغالي في المجال الصحي وفي هذا الصرح الطبي الشامخ.

بدوره أشار الدكتور خيال الخيال أستاذ مشارك بكلية الطب واستشاري الجراحة العامة وجراحة القولون والمستقيم وجراحة السمنة، رئيس وحدة الجراحة العامة بالمدينة الطبية الجامعية، إلى أن النجاحات المتتالية التي حققها الأطباء والطبيبات السعوديون في مختلف التخصصات وخاصة في المجال الجراحي والإمكانات الكبيرة التي وفرتها حكومتنا الرشيدة ودعمها لهذا القطاع، مكنها من أن تكون مرجعية علاجية على مستوى المنطقة ولله الحمد، مهنئاً الفريق الجراحي على هذا النجاح.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA