شواطئ الرمال السوداء

زاوية: غرائب حول العالم

يقع شاطئ الرمال السوداء في قرية «فيك أي ميردال» في جنوب أيسلندا، وهو معروف باسم شاطئ «فيك»، ويقع على الطريق الدائري الرئيسي المحيط بالقرية، وعلى الرغم من أن فكرة الرمال السوداء قد توحي بالرعب أو الانقباض، ولكن العكس هو الصحيح، ففي عام 1991 فاز الشاطئ بلقب أحد أجمل 10 شواطئ في العالم بأكمله، حيث رماله السوداء المتلألئة عند تلاقيها مع السماء الزرقاء والمياه الفيروزية، تعطي لوحة من أجمل لوحات الخالق عز وجل.

الأساطير في القرية والقرى المحيطة تقول إن الشاطئ كان في قديم الأزل شاطئاً عادياً، ولكن الجن غضبوا من السكان المحليين في المنطقة فقاموا بسحر الشاطئ لتكون رماله سوداء، لذا أطلقوا عليه شاطئ الجن، ولكن الحقيقة التي يؤكدها علماء الجيولوجيا هي أن هذه الرمال تكونت نتيجة ثورة بركان «كتالا» فوق الجبل، والذي قذف بالحمم على طول الشاطئ إلا أن المياه قد بردته وفتته مع الزمن لتصنع من الحمم رمال سوداء بركانية.

حول هذا الشاطئ المميز لا تنتشر المباني أو السهول والطرق، بل يحيط به من كل جانب وكأنه خاتم خطبة دائري، سلاسل من الجبال متباينة الطول والتي يبلغ عددها 450 جبلاً.

لم يأخذ هذا الشاطئ لقب الأجمل بلا استحقاق، ففي كل ركن منه منظر مبدع، حيث تجمعت الصخور لتصنع جبلاً صخرياً طبيعياً هندسي الشكل، يبدو وكأنه أعمدة بيضاء فوق بعضها البعض، لتكون قاعدته الرمال السوداء ليُظهر تناقض اللونين جمالاً فائقاً.

فيصل الحميدان

العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA