شريحة ذكية قابلة للزراعة في دماغ الإنسان

عالم أعصاب بجامعة نورث وسترن استوحاها من أفلام الخيال العلمي

يبدو أن ما شاهدناه في أفلام الخيال العلمي واعتبرناه ضربًا من الجنون، سيتحول إلى واقع نعيشه قريبًا، مع إعلان علماء أن حياتنا قد تتغير بشكل كبير بفضل شرائح ذكية يتم زراعتها في دماغ الإنسان.

وقال عالم الأعصاب في جامعة نورث وسترن، موران سيرف، إنه يمكن أن يتوصل العلماء لهذه الشرائح ويتم تركيبها داخل الأدمغة بالفعل، خلال 5 سنوات فقط.

وفي حال نجح العلماء في إنتاج الشرائح الذكية وتركيبها، فإنها ستغير حياة البشر بشكل جذري، إذ سيكون الإنسان قادرًا على الحصول على أية معلومات يريدها بشكل فوري، وبمجرد تفكيره بأمر معين.

وأوضح العالم، أن الشريحة ستكون موصولة بشبكة الإنترنت، وبالتالي فإنك ستحصل على أي معلومات تريدها، من ويكيبيديا أو قوقل على سبيل المثال، في حال تفكيرك بفكرة معينة.

وأشار سيرف إلى أن هذه الشرائح ستعمل على زيادة فعالية دماغ الإنسان، وقدرته على استيعاب المعلومات، وفق ما ذكر لشبكة «سي. بي. إس».

وبالرغم من النتائج الإيجابية التي ستترتب على مثل هذه الخطوة، فإن سيرف حذر من أنها قد تؤثر بشكل سلبي على المجتمع ككل، قائلاً إنها ستحدث فوارق كبيرة في نسب الذكاء بين أبناء المجتمع الواحد، أو بين أبناء شعب وآخر.

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية تعمل على تطبيق تقنية الشرائح الذكية للأدمغة في المجالات العسكرية، من خلال «وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية» التابعة لها، وتسعى لابتكار تقنيات تخول الجنود بالتحكم بالطائرات من دون طيار «درونز»، وأنظمة الدفاع السيبراني، من خلال عقولهم وأفكارهم عن بعد.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA