02/24/1441 - 18:36

اختتام فعاليات مشاركة الجامعة في معرض ومؤتمر التعليم العالي

مدير الجامعة شكر القائمين على الجناح
د. القسومي: توفير مترجمين للغة الإشارة في المعرض وورش العمل بادرة أولى من نوعها

وجه معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر الشكر للقائمين على جناح الجامعة المشارك في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2019م، بقيادة الدكتور يوسف بن عبده عسيري وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير رئيس اللجنة العليا لمشاركة الجامعة في هذه الفعالية الدولية، حيث أشاد معاليه بجودة تصميم المعرض الذي يعبر عن هويتها وعراقتها، وجهود التعريف بالأذرع الاستثمارية للجامعة، كما أشاد معاليه بروح فريق العمل التي تركت انطباعًا مميزًا عن الجامعة ومنسوبيها.
وذكر الدكتور صالح بن إبراهيم القسومي عميد عمادة التطوير والجودة نائب رئيس اللجنة العليا أن الجامعة اختتمت مشاركتها في هذه الفعالية الدولية التي عقدت تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين- يحفظه الله- بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 10-13/4/2019م.
حيث تضمن اليوم الرابع استمرار استقبال زوار جناح الجامعة، وتقديم الدعم لزوار المعرض من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم توفير مترجمين للغة الإشارة في جناح المعرض، وورش العمل التي قدمتها الجامعة في بادرة هي الأولى من نوعها، كما قدمت الجامعة ورشتي عمل هما: التدريب والتنمية البشرية في جامعة الملك سعود (رؤية اقتصادية) قدمها كل من الدكتور خالد الشريف، والدكتور أنس التويجري، والدكتور صالح الفراج، وتناولت عدداً من المحاور منها: البرامج التدريبية المرتبطة رؤية 2030، ودور التدريب في التنمية البشرية، والتدريب في جامعة الملك سعود كنموذج تطبيقي، والتدريب وعلاقته بالتخطيط الاقتصادي.
والورشة الثانية الاعتماد الأكاديمي (خطوات في مسيرة التحول) قدمها الدكتور يوسف عسيري، وتناولت عدداً من المحاور منها: أهمية الاعتمادات الأكاديمية، أثر الاعتماد البرامجي على جودة المخرجات، وكفاءة مخرجات الجامعة ودعم خريجيها لسوق العمل.
واختتمت الجامعة مشاركتها بصورة جماعية لفريق العمل الممثل للجامعة في هذه الفعالية الدولية، وتجديد الترحيب بضيوف الوطن المشاركين في جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تم استقبالهم بجناح الجامعة والتقاط الصور الجماعية.
جدير بالذكر أن مشاركة الجامعة في هذه الفعالية الدولية شهدت توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الأكاديمي بين جامعة الملك سعود وجامعة الإمارات العربية المتحدة، تهدف إلى عمل توأمة بين الجامعتين في البرامج الأكاديمية، والتبادل الطلابي، والبحوث المشتركة. وشهد توقيع الاتفاقية وزراء التربية بالبلدين.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA