12/23/1440 - 12:40

الجامعة تشارك في القمة السنوية الثالثة لاتحاد الجامعات الآسيوية

عقدت في الفترة 12 - 15 أبريل الجاري بجامعة هونج كونج

شارك وفد من جامعة الملك سعود برئاسة وكيل الجامعة الدكتور عبدالله السلمان والمشرف على إدارة التعاون الدولي والتوأمة العلمية العالمية الدكتور مزيد بن مشهور التركاوي بحضور اجتماع القمة السنوية الثالثة لاتحاد الجامعات الآسيوية، والذي عقد في الفترة من 7 -10/8/1440هـ الموافق 12 - 15/4/2019م في جامعة هونج كونج بدولة الصين الشعبية.
ويأتي هذا الحضور تأكيداً لما تحظى به جامعة الملك سعود من تحالفات استراتيجية وتعاون قوي مع الجامعات والمؤسسات الرائدة في جميع أنحاء العالم، وسعي الجامعة لتطوير المزيد من تلك التحالفات التي تجلب فوائد متبادلة ومستدامة.
ويعد برنامج أنشطة التوعية الدولية جزءاً من خطة الجامعة الاستراتيجية في هذا المجال، وذلك باستخدام مجموعة من الشبكات الأكاديمية والبحثية، وحيث إن جامعة الملك سعود عضو مؤسس في اتحاد الجامعات الآسيوية، ولها دور مؤثر جداً في هذا التحالف مما يتيح الفرص لفتح آفاق التعاون الدولي مع الجامعات الأعضاء في الاتحاد.
وقد تم في اليوم الأول 13 أبريل عقد الاجتماع الأول لمجموعة العمل «الاستدامة المالية» وعقد اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد، تم فيه مناقشة ماتم طرحه في اجتماع القمة السابق.
وفي اليوم الثاني 14 أبريل تم عقد جلستين لمنتدى الرؤساء؛ الجلسة الأولى تحت عنوان «أدوار الجامعات في جدول الأعمال المستدام» وناقشت الدور الحيوي الذي تلعبه مؤسسات التعليم العالي على مر التاريخ في قيادة التقدم البشري وتلبية الاحتياجات المتصاعدة لتنمية مستدامة وخدمة المجتمع، وما تتضمنه الاستدامة من حماية للبيئة والطاقة الخضراء والإنتاج النظيف وتحقيق النمو الاقتصادي الشامل.
الجلسة الثانية كانت تحت عنوان «النظم البيئية للريادة والابتكار: منظور آسيوي حول الإشراف التكنولوجي والتعليم العالي» ناقشت تطور وضع الدول الآسيوية من حيث الابتكار التكنولوجي، وريادة الأعمال، مع وجود عدد كبير من الشباب، وتمكن الأسواق الناشئة في آسيا من التكيف بسهولة أكثر مع التكنولوجيا وتغيير نمط الحياة. كما تم اعتناق ثقافة بدء التشغيل في جميع أنحاء آسيا، مع بعض أفضل الأفكار التي يتم تبنيها ونقلها إلى ميدان العمل.
وجرى النقاش حول تبني الجامعات الآسيوية هذه الثقافة واستثمارها أنواعًا مختلفة من التكنولوجيا والحاضنات والمعجلات لإعطاء رواد الأعمال الشباب بيئة مستقرة وفرصة للمساهمة في المجتمع من خلال التجديد الاقتصادي وخلق فرص العمل، والأخذ في الإعتبار أن جميع الجامعات الرائدة فبي العالم غرست روح المبادرة والابتكار في مناهجها الدراسية.
وقد حقق اجتماع القمة الثالثة لاتحاد الجامعات الآسيوية لعام 2019م نجاحًا كبيرًا، وأسفر عن تبادلات مثمرة بين الأعضاء، وتعاونًا أعمق بين الجامعات الشريكة والمزيد من تعزيز ممارسات وسياسات الاتحاد.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA