03/25/1441 - 11:21

العودة إلى الدراسة.. نصائح وتوجيهات

 

 

مع نهاية العطلة الصيفية، يستعد الطلاب والطالبات في مختلف المراحل الدراسية لبدء عام دراسي جديد، وهي فرصة لانطلاقة نحو بداية إيجابية جديدة.

فيما يلي سأسرُد أهم عشر نصائح يجب أن تُؤخذ بعين الاعتبار.

أولاً: عليك أن تُدرك جيداً قيمة العلم وشرفه, فالعلم هو ثوب من الجمال وبه تزين الخصال وهو خيرٌ من المال, ولن تزال في رُقي ورفعة ما دام العلم رفيقك، والاجتهاد طريقك، والتفوق هدفك، والتخرج بامتياز غايتك.

ثانياً: حدد أهدافك لهذا العام, ركز على الجوانب التي يمكنك التحكم فيها عوضاً عما لا يمكنك تغييره، اجعل العام الدراسي الجديد وقتاً رائعاً لكي تكون واضحاً مع نفسك بشأن ما تريد تحقيقه، ليس فقط في الدرجات أو العلامات، ولكن من حيث العادات التي ترغب في تطويرها أو المشاريع التي ترغب في إكمالها، اجعل لك أهدافًا ذكية.

ثالثاً: قُم بترتيب بيئة الدراسة الخاصة بك وعمل قائمة باللوازم الأساسية المطلوبة, تأكد من أن بيئة الدراسة التي اخترتها تحتوي على كل ما تحتاج إليه وأنها مناسبة.

رابعاً: حاول أن تتخلص من التوتر لديك وذلك باتباع وتطبيق أنسب الطرق والاستراتجيات، كل ما عليك القيام به هو معرفة ما يساعدك على الاسترخاء.

خامساً: ضع أفضل الخطط التي تراها مناسبة لإدارة وقتك بطريقة فعالة, من أهمها ضبط أوقات النوم والاستيقاظ مبكراً، فهذا يمنحك القدرة على التركيز والفهم وقت الشرح حتى تقبل المعلومات الجديدة والمتنوعة, ابتعد عن السهر لأنه مرهق ومتعب للأجسام والأعصاب ويُشعر بالخمول والكسل ويُبطئ من القدرة على الاستيعاب.

سادسًا: لا تخجل من طرح الأسئلة وطلب المساعدة فيما يتعلق بالمشكلات التي لا تفهمها.

سابعاً: من المهم تضمين التمرينات البدنية لحياتك اليومية، وأن يكون لديك نمط حياة نشط للحفاظ على توازن صحي بين عقلك وجسمك، فالعقل السليم في الجسم السليم.

ثامناً: حاول أن تندمج في الأنشطة، اكتسب مهارات وخبرات حياتية جديدة، فالدراسة ليست فقط للحصول على درجات عالية في نهاية الفصل الدراسي.

تاسعاً: كافئ نفسك بما تحب، عند قيامك بواجباتك ومهامك الدراسية المطلوبة منك.

عاشراً: اعقد العزم على التغيير والتجديد والتحسين بما فيه منفعة وتكوين صورة حسنة، وذلك بتصحيح الأخطاء والإقلاع عن العادات السلبية، ابذل ما بوسعك لبلوغ هذه المنزلة الرفيعة، واغتنم عامك الدراسي الجديد من أوله، ليكون عاماً متميزاً، وكُن مثابراً مبادراً، ولا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.

قال الإمام الشافعي رحمه الله:

تَعَلَّمْ فليسَ المرءُ يولدُ عالماً

وليس أخو علمٍ كمن هُو جاهلُ

 

د. سطام عبدالكريم المدني

أستاذ الجيوفيزياء المشارك

قسم الجيولوجيا والجيوفيزياء- كلية العلوم

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA