02/24/1441 - 18:17

قضية طلابية

التركيز أثناء المحاضرات
محمد عبدالجليل

تُعد استراتيجية التركيز أثناء المحاضرات ومتابعة تفاصيل الشرح الذي يقدمه المُحاضر أهم الاستراتيجيات المساعدة على استيعاب المادة أو الفكرة أو الموضوع المطروح، إذ لا يكفي الحضور الجسدي فقط، بل ينبغي أن تكون حاضراً عزيزي الطالب، جسدياً وروحياً وفكرياً وعقلياً وذهنياً، وتشارك في متابعة الشرح بأكثر من حاسة، وقد طرحنا هذه القضية على مجموعة من الطلاب لنستطلع انطباعاتهم وآرائهم حول هذه الاستراتيجية ومدى تطبيقها وإدراك أهميتها..

ما لا يدرك كله
سعد بن محمد، تخصص حقوق، قال: أدرك تماماً أهمية الحضور المبكر والتركيز أثناء المحاضرات، وأحاول جاهداً تطبيق هذه الاستراتيجية كل فصل دراسي، لكنني حقيقةً لم أستطع تطبيقها بالكامل حتى الآن، إذ هناك ملهيات كثيرة تصرف انتباهنا عن الشرح، خصوصا إذا كان أسلوب المحاضر روتيني وتقليدي، لكن ما لا يُدرك كله لا يترك جله.

همة وحماس
عبدالله بن عبدالمجيد، تخصص تاريخ، أكد أنه تمكن منذ اليوم الأول للدوام من علاج مشكلة التأخر عن المحاضرات وعدم التركيز، حيث إنه أجبر نفسه على النوم المبكر والعميق، والاستيقاظ المبكر بكل همة ونشاط وحماس، وتناول وجبة الإفطار ثم التوجه إلى الجامعة ووحضور المحاضرات والتركيز مع الشرح.

النوم ليلاً
عبدالمحسن بن سالم، كلية علوم الرياضة، قال: أعتقد أن النوم ليلاً ولو لساعات محدودة يساعد على التركيز أثناء المحاضرات، بخلاف السهر طوال الليل، وأنصح إخواني وزملائي الطلاب بالإسراع في تنظيم جدولهم اليومي من حيث الاكتفاء بالنوم ليلاً والاستيقاظ صباحاً والحضور والتركيز، ولا بد من التفكير بالمستقبل والاقتناع بأن ما ندرسه اليوم سوف نُسأل عنه غداً.

أسلوب الطرح
عبدالرحمن بن فاضل، كلية العلوم، أكد أنه يبذل جهداً كبيراً للتركيز أثناء المحاضرات وبخاصة المحاضرات النظرية، لكنه يعجز عن ذلك بسبب أسلوب بعض أعضاء هيئة التدريس، الذي يعبره «تقليدي، روتيني، تلقيني» لا يثير الحماس أو الدافعية أو التفكير النقدي، ودعا المحاضرين للعمل على استثارة حماس ودافعية الطلاب من خلال أسلوب الطرح.

الجدول والبريك
بدوره ألقى ثامر بن مساعد، باللوم على الجدول الدراسي وتضارب الساعات والتداخل بين الشعب، معتبراً أن هذه الأمور تشغل بال الطلاب طيلة أسابيع وتصرف انتباههم وتركيزهم عن المقررات والمعلومات المطروحة، إضافة لطول الدوام ووجود ساعات فراغ «بريك» طويلة بين المحاضرات مما يرهق الطالب ويجبره على الحضور الشكلي وانتظار انتهاء المحاضرة بفارغ الصبر.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA