02/24/1441 - 19:21

احتفل بإيجابية

تحتفل بلادنا الغالية حكومةً وقيادةً وشعباً بيومها الوطني الـ89 هذا العام، بهمة عالية وعزيمة صادقة وقوية للوصول للقمة، ويجسد اليوم الوطني أبرز صور التكاتف والتلاحم بين شعب مخلص ووفي وقيادة حكيمة ورشيدة وكريمة، أعلت من شأن الوطن والمواطن وسخرت كل خططها ومواردها لخدمته ورفاهيته.
وقد أصبح يومنا الوطني مناسبة ثقافية واجتماعية نابضة بالحياة وبالمحبة، تمتزج فيها مظاهر الانتماء والوفاء، والهمة العالية والإرادة القوية، بالأنماط التقليدية لتاريخنا وحضارتنا وعاداتنا وتقاليدنا، ونرى في هوية اليوم الوطني 89 دعماً لنمو وحداثة بلادنا وتجديداً عصرياً لانتمائنا، واستلهاماً حياً لروح وجوهر استقرار الوطن وسعادة ورفاهية المواطن.
ومن حق كل مواطن الابتهاج والاحتفال بهذه المناسبة بإيجابية - بعيداً عن المظاهر السلبية - والمشاركة في الفعاليات والبرامج المتنوعة؛ بأسلوب يعبر عن حبه لوطنه وحرصه على مكتسباته وممتلكاته ومنجزاته، وانتمائه لهذه الأرض الطاهرة والمباركة، وولائه ووفائه للقيادة الرشيدة، وسعيه الحثيث لخدمة وطنه ومجتمعه والرقي به والمساهمة في تحقيق مجده ورفعته.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA