02/24/1441 - 18:39

منسوبو الجامعة يسطرون مشاعر العز والفخر بمناسبة اليوم الوطني 89

رفعوا أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة
د. المنيع: نستشعر فضل الله في التوحيد وجمع الشمل ونقف مع القيادة قلبًا وقالبًا
أ. الحميدين: نستذكر بهذه المناسبة نعمة الله بوطن قام على وحدة عظيمة مباركة

 

 

 

استطلاع: نواف محمد الخميس 

 

 

 

 

سطر عدد من أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي الجامعة وطلاب الدراسات العليا مشاعر العز والفخر بمناسبة اليوم الوطني 89 للمملكة العربية السعودية، ورفعوا للقيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان أسمى آيات التهاني والتبريكات، داعين الله أن يعيده على البلاد والعباد أعواماً عديدة وأزمنة مديدة وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان ويدحر كيد المعتدين والأشرار.

 

 

أعظم الدول وأكثرها رقياً

في البداية يقول الدكتور ناصر المنيع، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية: الحقيقة أن اليوم الوطني الذي تعيشه المملكة العربية السعودية بهذا اليوم نستلهم من خلاله ما قام به جلالة المغفور له الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه في لم شمل هذه البلاد وضمها تحت راية التوحيد ورجاله المخلصون، ومن بعده أبناؤه البررة، الذين بنوا هذه البلاد والديار على أساس التوحيد وخدمة البلاد والعباد حتى أصبحت من أعظم الدول وأرقاها.

وأضاف: الإنسان السعودي في هذا اليوم يستشعر فضل الله عليه في التوحيد واجتماع الشمل والوقوف مع القيادة قلبًا وقالبًا، ونستذكر هذا اليوم بمزيد من الشرف والفخر والشكر لله عز وجل، وبعد توحيد المملكة العربية السعودية بكل عام يلحظ المتابع وتبرز هذه الملاحظة في اليوم الوطني التقدم في شتى الميادين من ناحية التعلم والتعليم والجامعات والصحة والتجارة والصناعة، والجميع يشهد بذلك.

 

بلاد مباركة

أما الأستاذ المساعد في قسم الدراسات الإسلامية في كلية التربية الدكتور محمود كابر بن عيد يقول: ‏الشعور باليوم الوطني والخدمات العظيمة التي قدمتها هذه البلاد المباركة من إنشاء قسم الدراسات الإسلامية المشتمل على تعليم تلاوة كتاب الله سبحانه وتعالى وتفسير هذا الكتاب العظيم ونشر هدايته وأحكامه للناس عبر ما يقدمه القسم من تدريس مباشر للطلاب وكذلك مناقشة الرسائل العلمية بكتابة البحوث والمشاركة في الندوات العالمية التي أنشأتها  السعودية أو تبتعث إليها المتخصصين للمشاركة وتمثيل هذا البلد العظيم الذي يشرفه على بلدان العالم ارتباطه بالقرآن الكريم.

 

وحدة مباركة

وأكد أ. نايف الحميدين، عضو هيئة تدريس في الجامعة أن هذه المناسبة عزيزة على قلب كل مواطن نستذكر فيها نعمة الله علينا بهذا الوطن الذي قام على وحدة عظيمة مباركة؛ حيث أراد الله أن تجتمع هذه البلاد تحت راية التوحيد على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - طيب الله ثراه - ورجاله المخلصين في أرض هي مهبط الوحي ومنها منطلق الرسالة المحمدية وفيها قبلة المسلمين.

 

عزة ورفعة

وأضاف: نحتفل بمناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين ونحن في ظل قيادة رشيدة عقدت العزم على مواصلة الطريق نحو العزّة والرفعة لهذا البلد، ونراها اليوم قد حققت منجزات كبيرة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية في فترة قياسية أبهرت العالم وكأنها تسابق الزمن، ويأتي دورنا لنشارك في الارتقاء بهذا الوطن ونسعى لتحقيق طموحنا الماثل في رؤية المملكة ٢٠٣٠؛ وهذا لن يكون إلا بالتكاتف جميعًا والإخلاص في ما أوكل إلينا من أعمال أيًا كانت، وأن نبتغي فيها وجه الله ليكون لنا معينًا ونصيرًا.

 

دام عزك ياوطن

خالد المحيشير، من كلية الآداب، قسم الإعلام عبر عن فرحته الغامرة، وقال: عندما أخرج إلى الشارع في اليوم الوطني السعودي وأرى الطرقات قد تزينت باللون الأخضر، والعلم السعودي يعانق السماء في كل مكان، والمحلات التجارية تعلق صور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله، وأنظر إلى التقدم العمراني والحضاري والنهضة في جميع المجالات؛ أشعر أنني أريد أن أصرخ لأقول للعالم أجمع هذا هو وطني، هذا هو شعوري، بكل اختصار دام عزك يا وطن.

 

مملكة العطاء

من جانبه هنأ خالد المقبل من كلية الآداب قسم الإعلام، القيادة الرشيدة والشعب السعودي الوفي بهذه المناسبة الوطنية، وقال: في مثل هذا اليوم يجب على كل مواطن أن يرفع رأسه شموخًا واعتزازًا لهذا الوطن، لأنه بهذا اليوم تم توحيد المملكة وقد حدث هذا عام 1932.

وأضاف بنبرة عز وافتخار: إنني أفخر بوطني وولاة أمري، وكيف لا أفخر وأنا في أرض وطني معك أفتخر يا مملكة العطاء، يا مملكة العدل حفظك الله من كل مكروه وحفظ لك حماة عزك ورعاة مجدك. 

 

قبلة العالم

محمد باكرمان، كلية الآداب قسم الإعلام رفع أسمى عبارات الحب والولاء والتهنئة لقيادة هذه البلاد وللمواطنين والمواطنات بهذه المناسبة الغالية، وقال: من الشرق والغرب، من الجنوب والشمال، جميعنا نقف بكل فخر لوطنٍ مجيد صاحب رؤية حكيمة يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وينفذها عراب التغيير صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وتحديداً في يوم الاثنين الموافق ٢٣ من سبتمبر، يوم الوطن، يوم توحيد المملكة العربية السعودية.

وأضاف: هنيئاً لنا بهذا البلد المعطاء الذي يصول ويجول ويبهر جميع بلدان العالم في مختلف المجالات الاقتصادية والرياضية والاجتماعية والتنموية، وهنيئاً لنا بكوننا مهبط الوحي وحاضنة قبلة العالم «مكة المكرمة» أكثر المدن إبداعاً على مستوى العالم؛ كونها أكثر مدن العالم في التنوع العرقي ولأنها استطاعت أن تبتكر حلولاً لاستقبال الأعداد الهائلة من البشر في الحج والعمرة، وهذا كله بقيادة من الحكومة الرشيدة، حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حفظهما الله.

وختم بالقول: حفظ الله البلاد وجعلها في تقدم ونعيم وازدهار وكل عام والمملكة وقادتها وشعبها بألف خير. 

 

نفخر بماضينا وحاضرنا

أما خالد الخالدي من كلية الآداب قسم الإعلام، فقال: منذ أن وحّد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - المملكة العربية السعودية على الحق والدين حتى يومنا هذا ونحن نفخر بماضينا ونجعل منه قوة تحفّز أبناء البلد للصعود نحو قمة رؤية سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

وأردف قائلاً: نعم نحن أبناء الصحراء، نعم نحن أهل الإبل وأهل الثقافة العربية وسنبقى نفخر برموزنا ما حيينا، وسنستمد من هذه الثقافة طابعاً عربياً لرؤيتنا، وبهذه المناسبة أهنئ سيدي وولي أمري خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده المُلهم قائد ثورة التطوّر الأمير محمد بن سلمان والشعب السعودي العظيم على حلول ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية مجددين لولاة أمرنا بيعةً في أعناقنا.

 

يوم تاريخي

فيما يقول الطالب ماجد عبدالقاسم ‏من اليمن وهو طالب في قسم علم النفس بكلية التربية: يعد اليوم الوطني السعودي يوماً تاريخياً بالنسبة للسعوديين والوطن العربي، حيث انتقلت فيه المملكة العربية السعودية من مرحلة إلى مرحلة متطورة وأصبحت من الدول المتقدمة في جميع المجالات، حيث تجد البنية التحتية السعودية متقدمة كثيرًا عن الدول العربية وكذلك نتيجة مستوى التعليم والجامعات، بالإضافة إلى المدارس والدوائر الحكومية وغيرها من الأشياء الأخرى التي يطول الحديث عنها.

‏وأضاف: بالنسبة لنا نعتبر اليوم الوطني السعودي يوماً وطنياً لنا كوافدين في السعودية، ‏كما نحتفل ‏مع عمادة شؤون الطلاب إدارة المنح بهذا اليوم الجميل.

 

 

نشارككم فرحتكم

أما الطالب حارس محمد محسن من قسم علم النفس كلية ‏التربية، وهو طالب دكتوراه يقول: ‏نشارك السعوديين أفراحهم، حيث يعتبر اليوم الوطني السعودي يوماً وطنياً بالنسبة لنا لما شهدته السعودية من تقدم يفتخر فيه كل إنسان عربي، حيث أشارك أنا مع إدارة المنح في هذا اليوم للاحتفال مع السعوديين.

******************

بووووووووكس

 

 

العبدلي للمبتعثين: «مغادرة المملكة يعني تمثيلك لها»

إعلاميو المستقبل يزورون المركز الإعلامي لليوم الوطني 89

 

متابعة: محمد باكرمان

 

زار نادي الإعلام في جامعة الملك سعود، مؤخراً، المركز الإعلامي الخاص باليوم الوطني 89 في فندق كراون بلازا والتابع لمركز التواصل الحكومي، وتخلل الزيارة التعرف على المطبخ الصحفي بالمركز والذي يتكون من 12 فريقاً منهم «فريق كتابة المحتوى، فريق التصميم، فريق إدارة المشاريع» وبجهود 80 شاباً وشابة من أبناء الوطن.

وعقب التعرف على مهام المركز الإعلامي حضر طلاب النادي أولى جلسات «قصة همة» بعنوان «مهمة تسويق الوطن .. من يحملها» ألقاها الأستاذ الدكتور عبيد العبدلي تزامناً مع فعاليات المركز الإعلامي لليوم الوطني 89.

وذكر المتخصص في التسويق أن اليوم الوطني هو فرصة لجميع الشركات بأن تبرز حبها للوطن من خلال التسويق له، وأردف قائلاً: أتمنى أن تكون هناك هيئة ملكية للتسويق كباقي الهيئات الحديثة الأخرى لرفع الوعي بأهمية التسويق خلال هذه المرحلة التي تعتبر من أهم مراحل التغيير لرؤية المملكة2030.

وأضاف العبدلي: التسويق للوطن مهمة الجميع، وبخاصة الطلبة المبتعثون، حيث إن كل مبتعث ومبتعثة يعدان سفراء للوطن وممثلين لأبنائه، وإحدى طرق التسويق تكون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وفي عالم التسويق يجب أن تتحدث بمنطق العميل وطريقة تفكيره حتى تسوق لمنتجك بشكل جيد.

واختتم الجلسة قائلاً: على وزارة الثقافة أن تسوق لكافة الفنون الوطنية التراثية وليس فناً واحداً فقط، بعد ذلك استمع العبدلي إلى أسئلة الحضور وتبادل معهم الإجابات والحوارات.

وفي الختام قام رئيس نادي الإعلام ماجد الهذيل بتسليم شهادة تذكارية لأخصائي العلاقات العامة بمركز التواصل الحكومي عبدالله الهويريني شكر المركز من خلالها على الجهود المساهمة في تنمية وتطوير المملكة في كافة المجالات.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA