العبدلي يجتاز برنامج «القيادات العربية الشابة» بنجاح

ضمن 12 شاباً وشابة سعوديين
تخرج في هذا البرنامج حتى الآن ١٠٠ شاب وشابة من مختلف بلدان الوطن العربي
شهادة البرنامج قوية على المستوى العربي والخليجي وتضيف نقاط قوة في السيرة الذاتية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شارك الطالب صالح العبدلي في برنامج «القيادات الإعلامية العربية الشابة» الذي نظمه مركز الشباب العربي في الإمارات العربية المتحدة تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، واستمر لمدة ١٧ يوماً، وتمكن من اجتيازه والتخرج بنجاح، وتضمن البرنامج «في نسخته الثالثة» العديد من ورش العمل والدورات التدريبية والمحاضرات العلمية.

 

مشاركات عالمية

العبدلي عبر عن سعادته وافتخاره في المشاركة بهذا البرنامج واجتيازه بنجاح، مشيراً إلى مشاركة العديد من الجهات الإعلامية العالمية الكبيرة مثل «رويترز» و«سي إن إن» و«بلومبيرغ»، وتخلل البرنامج رحلات ميدانية لمدينة أبوظبي للإعلام ومدينة دبي للإعلام، والتقى المشاركون بسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

 

شكر وامتنان

وعبر العبدلي عن شكره وامتنانه لعمادة كلية الآداب وبالأخص الدكتور علي دبكل العنزي، رئيس قسم الإعلام على التسهيلات التي لقيها هو وزميله رائد بن جمعة في سبيل تيسير عملية المشاركة في البرنامج، ويعتبر العبدلي وبن جمعة أحد المشاركين من بين ١٢ شاباً وشابة سعوديين.

 

تدريب متقدم

وأكد صالح العبدلي، بهذه المناسبة، أن برنامج «القيادات العربية الإعلامية الشابة» ‏يعد برنامجاً تدريبياً متقدماً يتبع لمركز الشباب العربي تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد هدفه الرقي بالإعلام العربي وتأهيل قيادات إعلامية من الوطن العربي، وقد وصل عدد الذين تخرجوا في البرنامج ١٠٠ شاب وشابة من مختلف بلدان الوطن العربي.

 

برنامج مكثف

وحول مدة البرنامج أكد العبدلي أنه استمر لمدة ١٧ يوماً وتضمن دورات تدريبية وورش عمل ومحاضرات علمية، من ضمن الذين درسوها الأستاذ علي جابر والأستاذ مصطفى الآغا وغيرهما من كبار الإعلاميين، وكان البرنامج مكثفاً، حيث نستمر في التدريب لمدة ١٢ ساعة يوميًا غير الزيارات لمؤسسة دبي للإعلام ومدينة أبو ظبي للإعلام وبلومبرع وسكاي نيوز.

 

نقاط قوة

وأوضح العبدلي أن عدد السعوديين المشاركين في هذه الدورة بلغ ١٢ شاباً وشابة، ومن جامعة الملك سعود أنا ورائد بن جمعة، وقد تقدمنا عن طريق الموقع الإلكتروني، مشيراً إلى أن شهادة البرنامج تعد من أقوى الشهادات على المستوى العربي وتضيف نقاط قوة في السيرة الذاتية لكل مشارك وخريج في هذا البرنامج.

 

صدى إيجابي

وأشار العبدلي إلى الصدى الإيجابي الكبير لهذا البرنامج سواء على المستوى الخليجي أو المحلي، موجهاً الشكر والتقدير لقسم الإعلام وعلى رأسه د. علي دبكل العنزي رئيس قسم الإعلام، والذي كان متعاونًا جدا ووفر جميع التسهيلات. وختم العبدلي لقاءه بالقول: أتمنى أن يتواجد مثل هذا البرنامج في السعودية.

***************

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA