03/15/1441 - 09:06

وقفات أكاديمية

جيل لا يقرأ!

تحدثنا في العدد السابق عن أهمية وفوائد القراءة للطالب الجامعي، ونستكمل اليوم لنقول إن القراءة تعمل على تنمية الخيال والإبداع عند القارئ، حيث تساعده القراءة على استكشاف زوايا ورؤى وتجارب مختلفة، تماماً كالطرق السريعة التي تربط فيما بينها وتوصلك لأماكن مختلفة بعضها باختيارك، والبعض الآخر من الطرق توصلك رغماً عنك لأماكن تكتشف لاحقاً أنها تستحق الزيارة.
وهناك سؤال جدلي: هل طلاب الجامعات يقرأون الكتب؟
أشارت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها نشر بتاريخ 2 أغسطس 2018 أن هناك جيلاً في الحرم الجامعي نادراً ما يقرأ الكتب أو رسائل البريد الإلكتروني، لكنه يتنفس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويشعر بالعزلة والتوتر، ومع ذلك هو مغرم بحل مشاكل العالم.
في المقابل، أشارت مجلة أتلانتيك في تقرير لها نشر في شهر مايو 2019 إلى قيام طلاب جامعة ييل الأمريكية بالاعتصام احتجاجاً على قرار الجامعة بنقل ثلاثة أرباع الكتب في مكتبتها الجامعية التي تضم أكثر من 15 مليون كتاب من أجل إنشاء مساحات دراسية أكبر، واتهموا الجامعة بالفشل في فهم العلاقة الحاسمة بين الكتب والتعليم.
وأي كانت نتائج هذا الجدل، فالأكيد أن القراءة ركن أساسي في نجاح أي طالب جامعي، حيث لا يتحقق هذا النجاح إلاّ بامتلاك ثقافة القراءة والاطلاع المستمر على الكتب التخصصية والمقالات العلمية والأبحاث والدراسات الحديثة، ودائماً ما كنت أشير إلى أهمية القراءة وأحث طلابي على ممارستها بشكل مستمر وتلقائي وعدم الركون إلى المحاضرات التي يعرضها الأساتذة في السلايدات.
على الطلاب أن يدركوا أن أساليب المؤلفين تتباين ومزاجهم في انتقاء الكلمات المستخدمة يختلف، فهناك المؤلف السهل الذي كأنه يغرف من بحر حيث يميل لانتقاء كلمات دارجة ويصيغها بقوالب مفهومة ومباشرة، وهناك المؤلف الصعب الذي كأنه ينحت في صخر باختياراته للكلمات المعقدة والأساليب المركبة والتي تحتاج لجهد أكبر في قراءتها وفهمها.
فيما يلي مجموعة توصيات للطلاب والطالبات في حال رغبتهم بتعزيز ثقافة القراءة وممارستها بشكل مستمر:
- لا تقم بشراء أي كتاب إلاّ إذا كنت متيقناً ومستعداً لقراءته والاستفادة منه، فالقصد هو القراءة وليس تأسيس مكتبة للمباهاة أو لمجرد الزينة.
- حاول أن تستعير الكتب من مكتبة الجامعة قبل شرائها وذلك للاطلاع عليها ومعرفة مدى مناسبتها لحاجتك وذلك حتى لا تخسر قيمتها.
- ابدأ بشراء الكتب ذات الصفحات الأقل وابتعد قدر الإمكان عن المجلدات حتى تتمكن من ثقافة القراءة وتمتلك الخبرة في ممارستها.
- يمكن إنشاء مجموعة قراءة مكونة من بعض الأصدقاء والزملاء لشراء بعض الكتب في مجال التخصص وتدويرها بين المجموعة وذلك أولاً بهدف تقليل التكلفة، وثانياً لامتلاك الحماس والإرادة والتشجيع على ممارسة القراءة.

د. خليل اليحيا
كلية الطب
alkhaleel@ksu.edu.sa

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA