02/18/1441 - 13:14

القصيدة الوطنية.. صفحات وذكريات

 

 

إن من أهم ما تميز به هذا الوطن الغالي، شعراءه الأكفاء وأدباءه الفضلاء، ففضلاً عن جمع المبدعين والفنانين والمفكرين ونخب المثقفين، تميز شعراء هذا الوطن بجزالة قصائدهم وعلو مقاصدهم.

فمنهم من سخر الشعر في الدعوة للدين ومنهم من سخره لقارعات الميادين، ومن رأيي أن على كل شاعر وشاعرة ينتمي/ تنتمي لهذا الوطن مسؤولية عظيمة وواجبات جسيمة في تحقيق الوعي المجتمعي ببطولات وأمجاد الآباء والأجداد.

ولعلي لم أكن في خضم تلك الأحداث التي لاتزال عالقة في أذهان كل من عاصرها من السعوديين، ولكنني أستمتع كلما رُويت لي وترددت على مسمعي، ألا وهي «حرب الخليج»، وكما يقول أبي: كنا آنذاك وكل الشعب السعودي على أهبة الاستعداد للذود عن البلاد، وإذا بشاعر الوطن «خلف بن هذال» سيد شعراء الوطن وقائدهم يظهر على القناة السعودية الأولى قائلاً:

 

يا شيخ جابر لك الله ما تهاونا

الفهد يأكد لك العودة ويضمنها

يا شيخ والله زعلك اليوم مزعلنا

والمهزلة والمهونة ما نواطنها

أبشر بنصر يشيد فوق ويبنا

بأيدي رجال محكحكة معادنها

ما دام معك الفهد لا يلحقك ظنا

أبشاية الله كويتك لزم تسكنها

والقصر دسمان تجلس به وتتهنا

لابد من فرحة تطفي غباينها

الخ.....

وكان لتلك القصيدة أثر بليغ في قلوب الكويتيين والسعوديين، ولا غرابة في ذلك فالشعر ديوان العرب وإعلامهم القديم المتجدد، وقد كان محمد صلى الله عليه وسلم يحث حسان بن ثابت على الرد على المشركين بأشعار كالسهام في قلوبهم.

ومما لا استدراك فيه أن شاعر الوطن لابد أن يجمع بعض من الصفات الهامة، منها: الإلمام بتاريخ الأمم والملوك، وبوقائع الحروب والمعارك، فضلاً عن الثقافة العامة والاطلاع السياسي والقدرة على الردود الذكية.

ومن ذلك حينما قال القائل: إن المملكة العربية السعودية عبارة عن أقاليم الحجاز ونجد، وقد قالها على سبيل الاستهزاء، ولكن الرد المفحم أتى سريعًا من الشاعر الراحل «غازي القصيبي» رحمه الله حين قال:

أجل نحنُ الحجـازُ ونحن نجدُ

هنا مجدٌ لنا وهناك مجدُ

ونحن جزيرة العرب افتداها

ويفديها غضارفة وأُسدُ

وكل فرد في هذا الوطن يعبر عن محبته لوطنه بما يستطيع، ومجالات التعبير عن حب الوطن كثيرة، فأنت حينما تخلص في عملك تعبر عن حبك للوطن وحينما تخترع أيضًا تعبر عن محبتك للوطن.

وأختم بأبيات للشاعر الراحل رشيد الزلامي رحمه الله:

حب الوطن ما هو بعيب ليا حب

والله أحب الدار واللي ربوبه

حب من الإيمان وهبة من الرب

واحب دار للجميع محبوبه

 

طلال محمد القحطاني

مسؤول المجال الأدبي في برنامج الموهوبين

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA