03/15/1441 - 09:21

التدخين سبب 18٪ من الوفيات بالولايات المتحدة

تقول جمعية القلب الأميركية إن 24.8 مليون أميركي يدخنون السجائر، وهي العادة التي تتسبب في وفاة أكثر من 440 ألف من 2.4 مليون حالة وفاة سنويا في البلاد، أي أكثر من 18 بالمئة من الوفيات سنويًا بالولايات المتحدة.

وتدخين السجائر لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية والأوعية الدموية وسرطان الرئة وسرطان المعدة والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

وتزيد المواد الكيميائية في السجائر، والبالغ عددها 4 آلاف مادة، خطر الإصابة بسرطان الرئة.

وبحسب عيادات «مايو كلينك» الشهيرة، يتسبب تدخين السجائر في 87 بالمئة من جميع الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة في الولايات المتحدة، وكلما طالت فترة تدخين الشخص للسجائر، ارتفع خطر إصابته بالسرطان.

وتشير الدراسات إلى أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب التاجية مرتين إلى أربع مرات مقارنة مع غير المدخنين.

وبالإضافة إلى التسبب في السرطان وأمراض القلب، يمكن أن يؤدي تدخين السجائر لفترة طويلة إلى صعوبة التنفس وتقليل الطاقة وزيادة تأثيرات المشكلات الصحية، مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي.

ويقدر مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة أن المدخنين البالغين على المدى الطويل، يفقدون ما بين 13.2 و14.5 عاما بسبب التدخين.

ويمكن للتدخين تسريع الشيخوخة، لما يسببه من تجاعيد مبكرة، إذ تمنع السجائر تدفق الدم إلى الجلد، وتمنع البشرة من الحصول على العناصر الغذائية الحيوية للحفاظ على مظهرها الصحي.

وعلى الرغم من أضرار التدخين على المدى الطويل، فإنه يمكن للمدخنين تحسين فرصهم في حياة أطول وأكثر صحة عن طريق الإقلاع عنه واتباع أسلوب صحي.

وفيما يتعلق بحالات الوفاة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية، قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن عدد الحالات المبلغ عنها بسبب مرض غامض في الرئة يرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية بلغ 18 حالة، مشيرة إلى أن الحالات المؤكدة والمحتملة بالإصابة بالمرض وصلت إلى 1080 في 48 ولاية حتى الآن.

ولم يربط المحققون حتى الآن بين الأمراض وأي منتج أو مكون بعينه، لكنهم أشاروا إلى زيوت في السجائر الإلكترونية تحتوي على رباعي هيدرو كانابينول وهو من أحد مكونات الماريجوانا.

وأوصت المراكز الأسبوع الماضي بوقف استخدام السجائر الإلكترونية التي تحتوي على هذا المكون.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA