02/18/1441 - 13:58

مدير الجامعة يفتتح فعاليات اليوم العالمي للمعلم بكلية التربية

55 ورشة تدريبية و25 جناحا مشاركا وشراكات تعليمية واسعة
د. الخريف: نريد أن تكون مهنة التعليم مهنة المستقبل وقادرة على المنافسة دولياً

افتتح معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر يوم الخميس 4 صفر 1441هـ فعاليات اليوم العالمي للمعلم الذي نظمته كلية التربية بالشراكة مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض والمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بوزارة التعليم، تزامنًا مع اليوم العالمي للمعلم، الموافق للخامس من أكتوبر من كل عام، تحت شعار «المعلمون الشباب: مستقبل المهنة» وذلك بحضور وكيل وزارة التعليم للتعليم الجامعي الدكتور عبدالرحمن الخريف، ومدير عام التعليم بمنطقة الرياض الأستاذ حمد الوهيبي، والمشرف على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي الدكتور أحمد الجهيمي، وعدد من القيادات التربوية من مختلف الجهات التعليمية، وأكثر من ألف مشارك ومشاركة في القسمين الرجالي والنسائي.
وافتتح معاليه المعرض الذي شاركت فيه أكثر من خمس وعشرين جهة من داخل وخارج الجامعة واستمع إلى شرح من مشرفي الجهات المشاركة، ودشن معاليه الخطة الاستراتيجية لكلية التربية (2018-2030) وأطلق الإطار المفاهيمي لكلية التربية.

مستقبل المهنة
انطلقت فعاليات اليوم العالمي للمعلم بلقاء مفتوح مع وكيل وزارة التعليم للتعليم الجامعي الدكتور عبدالرحمن الخريف عن «برامج إعداد المعلم ومستقبل المهنة»، تناول فيه رؤية الوزارة نحو تحديث وتطوير برامج المعلم، وخطتها التنفيذية بهذا الشأن، وأدار اللقاء وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف عبده عسيري.

قيادة التغيير
وأكد عميد كلية التربية الدكتور فهد الشايع أن احتفاء كلية التربية بالمعلم يأتي تثمينًا لدوره المحوري في بناء المجتمع، وأن كلية التربية من منطلق استشعار مسؤوليتها المهنية، ورؤيتها ورسالتها التي أقرتها في خطتها الاستراتيجية، تحرص دوما على قيادة التغيير التربوي بكل ما يدعم العملية التعليمية ويسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، ومن ذلك البرامج ذات الصلة بالمعلم وتطويره المهني المستمر.

تطور مهني
وأضاف أن الكلية تحرص على تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات ذات الصلة مع شركائها، والتي تحقق الخطة الاستراتيجية للكلية وبرامج مبادرة تحول أدوار كلية التربية وفق رؤية المملكة 2030، لذا حرصت الكلية على استضافة أكبر قدر من المعلمين والمعلمات في رحاب الجامعة وقدمت لهم الدعم المعنوي وبرامج تطوير مهني، كما حرصت على زيارتهم في الميدان التربوي ونظمت بهذا الشأن أكثر من عشرين برنامج تطور مهني قُدِّمَ في مراكز التدريب في تعليم الرياض تزامنًا مع يوم المعلم، كما حرصت الكلية أن يزور وفود منها عدداً من المدارس وخاصة مدارس المدينة الجامعية من أجل تقديم الشكر والدعم للمعلمين والمعلمات في يومهم العالمي.

القسم النسائي
من جانبها أشارت وكيلة الكلية الدكتورة رجاء باحاذق إلى البرامج المتنوعة المقدمة في القسم النسائي بمقر الكلية للطالبات، وثمنت تشريف وكيلة الجامعة للطالبات الدكتورة غادة بنت عبدالعزيز بن سيف وتدشينها المعرض المصاحب، وعدد من الفعاليات والبرامج المصاحبة، وأشادت بحجم المشاركة الواسعة من القيادات التعليمية وأعضاء هيئة التدريس والمعلمات والطالبات ومن الزميلات في اللجان المختلفة حيث أشارت د. عبير مناظر ود. خلود العبيكان ود. سحر خليل إلى تنوع المشاركات في القسم النسائي في المعرض المصاحب من داخل الكلية وخارجها، وأكدت د. جلوس القحطاني على فعالية مشاركة وسائل الإعلام في تغطية المناسبة لأهمية الدور المجتمعي للمعلم. وأشادت د. رجاء بجهود وكيلات الأقسام ومنسوبي الكلية.

1200 معلم ومعلمة
وذكر المشرف على المركز التربوي للتطوير والتنمية المهنية بكلية التربية الدكتور أنس التويجري تنفيذ الكلية مع شركائها خمس وخمسين ورشة عمل تدريبية مصاحبة استهدف التطوير المهني لحوالي 1200 معلم ومعلمة وطالب وطالبة تدريب ميداني قدمها خبراء ومختصون من كلية التربية والإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض والمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي وهيئة تقويم التعليم والتدريب والجهات الأخرى المشاركة في عدد من المجالات النوعية والتي تواكب رؤية المملكة 2030، وتنفذ الورش والبرامج في كلية التربية ومراكز التدريب التابعة للإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض.

25 جناحاً و7 عارضين
وأوضح الدكتور محمد النملة رئيس قسم التربية الفنية ورئيس لجنة المعرض، مشاركة 25 جناحًا تمثل 7 عارضين من خارج الجامعة وهم شركاء الكلية في تنظيم الفعالة إدارة تعليم الرياض والمركز الوطني المهني التعليمي، إضافة لمكتب التربية العربي لدول الخليج، وهيئة تقويم التعليم والتدريب، وشركة تطوير لتقنيات التعليم وجائزة التعليم للتميز ومنصة نون أكاديمي التعليمية، كما شارك 18 عارضًا من داخل الجامعة.

تنوع الفعاليات
من جانبه أوضح الدكتور ابراهيم الداود رئيس قسم الإدارة التربوية ورئيس اللجنة الإعلامية للمناسبة، أن برنامج احتفالية هذا العام شهد تنوعًا في فعالياته من خلال اللقاء المفتوح مع وكيل وزارة التعليم للتعليم الجامعي الدكتور عبدالرحمن الخريف الذي جاء بهذه المناسبة وتزامنًا مع الحراك الذي تشهده كليات التربية وخاصة فيما يتعلق ببرامج إعداد المعلم والرؤية المستقبلية لمهنة التعليم، والمعرض المصاحب، وكذلك الزيارات الميدانية للمدارس.

اجتماع موسع
ذكر ذلك لرسالة الجامعة المشرف على وحدة العلاقات العام والإعلام بكلية التربية الدكتور محمد الشهري، والذي أوضح أن نشاطات يوم المعلم في الكلية صاحبها أيضا استضافة الكلية لاجتماع موسع لعمداء وعميدات كليات التربية بالمملكة مع وكيل وزارة التعليم للتعليم الجامعي الدكتور عبدالرحمن الخريف حضره أكثر من عشرين عميدًا وعميدة، وناقش فيه المجتمعون آخر مستجدات تحديث وتطوير برامج إعداد المعلم.

تعاون مميز
وقد أشاد معالي مدير الجامعة الدكتور بدران العمر بالتعاون المتميز بين الجامعات وكافة قطاعات التعليم، وبالتعاون الكبير والمثمر بين كلية التربية في الجامعة وقطاعات الوزارة نحو تجويد العمل بما يساهم في بناء أجيال قادرة على استيعاب المستقبل بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030.
وأثنى معاليه على الخطة الاستراتيجية لكلية التربية وقال إن نجاح كلية التربية هو أحد مؤشرات نجاح جامعة الملك سعود، مؤكداً أن حرص الزملاء في الخطة الاستراتيجية يعكس اهتمامهم بالمحافظة على المراكز المتقدمة التي حصلت عليه الكلية في التصنيفات العالمية.
كما تقدم معالي مدير الجامعة بخالص الشكر وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله على الدعم السخي الذي يجده التعليم، كما تقدم بالشكر لمعالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ على ما تحظى به الجامعة من دعم واهتمام.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA