02/18/1441 - 13:01

«الجامعة» وفرت فرصاً عديدة لتطوير وصقل المواهب.. لكن الأولوية للدراسة

دعوا لترتيب الأولويات واكتشاف المواهب في فترة الإجازات.. موهوبو الجامعة:
بن زياد: لدي موهبة لكن الجدول الدراسي وكثرة التكليفات تستغرق كل وقتي وجهدي
المنصور: التركيز في الدراسة سبب عدم اهتمام الطلاب بالكشف عن مواهبهم واستثمارها 

 

 

 

استطلاع: محمد سلام

 

يمتلك نسبة كبيرة من طلاب وطالبات الجامعة مواهب متنوعة، وقد استطاع بعضهم أن ينمي موهبته ويصقلها ويستثمرها من خلال البرامج التي تنظمها الجامعة، خاصة برنامج الطلاب المتفوقين والموهوبين وبرامج مركز الشراكة الطلابية، بينما لم يستطع بعضهم ذلك، وقد استطلعنا آراء مجموعة من الطلاب الذين لم تتوفر لهم الفرصة لاكتشاف أو صقل أو استثمار مواهبهم في الجامعة، سعياً منا لتحديد الأسباب والعوامل التي منعتهم من ذلك وطرح الاقتراحات التي يرونها مناسبة وناجعة لنشر ظاهرة اكتشاف المواهب وتنميتها وصقلها واستثمارها.. 

 

 

دور مشترك

في البداية عبر محمد العيدان، طالب علاقات عامة بكلية الآداب، عن شكره لطرح هذا الموضوع، لكنه قال: في الحقيقة ليس لدي موهبة، لا أشعر أن لدي موهبة في مجال معين، ليس كل شخص مطلوب منه أن يكون موهوباً، وأرى أن دور الجامعة في ذلك هو أن تبحث عن المواهب وتنميها وتطورها بحيث تساعد الطالب على أن يكتشف موهبته وينميها ويستثمرها في المستقبل، والطالب له دور أيضًا في اكتشاف مواهبه التي في داخله من خلال إبداء اهتمامه بالكشف عن موهبته والبحث عنها، وسوف يجد أن هناك من سيساعده في الكشف عنها، والجامعة مهتمة بالكشف عن مواهب الطلاب وتسعى لتنميها وصقلها وتحفيز الطالب ليستفيد من موهبته.

 

ضغط الوقت

بينما أكد الطالب سلمان بن زياد، السنة الأولى المشتركة، أنه يمتلك موهبةً تتمثل في الحفظ، وقال: الحقيقة أنني لم أجد الفرصة لتنمية موهبتي وتطويرها واستثمارها، وذلك يعود لعدة أسباب أبرزها تتمثل في ضغط الوقت، حيث إن هناك مواد دراسية تتطلب عملاً شاقاً وفهماً كما أننا مطالبون بإعداد البحوث، وهناك مواد وتكليفات تتطلب استرجاع المعلومات واستحضارها أكثر من كونها تتطلب الحفظ والتحليل، والجدول الدراسي يستغرق كثيراً من وقتي وجهدي، كل ذلك يحول دون إمكانية تنمية موهبتي واستثمارها، كما أنني لا أزال في السنة التحضيرية وأضع كل تركيزي وجهدي حالياً في الدراسة لأحصل على معدل عالٍ يمكنني من الالتحاق بالتخصص المناسب.

 

التركيز بالدراسة

من جانبه اعترف أسامة المنصور، أحياء دقيقة، كلية العلوم، أنه لم يكتشف موهبته بعد، وقال: ليس لدي موهبة لأني لم أكتشفها بعد، وأنا لا أزال أضع تركيزي على دراستي الجامعية، وأعتقد أن هذا سبب في عدم اكتشاف الموهبة لدي، وأعتقد أن الجامعة لها دور كبير في اكتشاف المواهب الصغيرة والتي في طور نشأتها، لكن بعض الطلاب ليس لديهم اهتمام كبير في كشف مواهبهم، لأنهم في الأغلب يضعون تركيزهم في الدراسة وإنجاز التكاليف والبحوث والعروض التي تُطلب منهم، فأعتقد أن هذا هو السبب الرئيسي في عدم تركيزهم على اكتشاف مواهبهم.

 

دور مفقود

ووافقه الرأي خضر إدريس، دراسات إسلامية، كلية التربية، فقال: أعتقد أنه ليس لدي موهبة، لأني لم أكتشف ذلك حتى الآن، وأنا منشغل بدراستي وجدولي، والحقيقة أنني لم ألتحق بالدورات والبرامج التي تقيمها الجامعة للكشف عن المواهب الواعدة، لأني لست مهتمًا بذلك لانشغالي بالدراسة والدورات التعليمية التي تقيمها الجامعة والدروس في خارج الجامعة، ولا شك أن للجامعة دوراً كبيراً في اكتشاف المواهب وصقلها وتطويرها من خلال الدورات التي تحفز الطالب على اكتشاف موهبته وتنميتها، وهذا الدور «مفقود» في الإجازة الصيفية خصوصاً، ولعلي ألتحق بالدورات والبرامج التطويرية في الإجازات القادمة.

 

موهبة لم تستثمر

أما تركي المقبل، كلية الآداب، قسم الإعلام، فقال: نعم، لدي عدة مواهب أبرزها الخط العربي، لكني لم أجد الفرصة لتطوير موهبتي في الجامعة أو استثمارها للأسف، وذلك لعدة أسباب، منها انشغالي بدراستي وذهاب معظم الوقت في إنجاز التكاليف المطلوبة مني، ومنها عدم وجود برامج أو دورات أو مسابقات لتحسين جودة الخط العربي في الجامعة حسب اعتقادي، وأرى أن دور الجامعة بشكل عام ودور الأقسام الأدبية بشكل خاص مطلوب وضروري، وأتمنى تنظيم دورات وفعاليات ومسابقات لتحسين وتطوير الخط العربي، ووضع جوائز وحوافز للمشاركة في هذه المسابقات ودعم وتشجيع الفائزين بها.

 

ترتيب الأولويات

من جانبه ركز محمد العسكر، كلية الطب، طب بشري، على فكرة ترتيب الأولويات في هذا المجال، وقال: أظن أن موهبتي القراءة والاطلاع، ومن الممكن أن أجد الفرصة لتطوير موهبتي وصقلها، ولكن لا أزال في بداية مشواري الجامعي، والطريق أمامي طويل وأنا في بدايته، والحقيقة أنني لم أسمع بعمادة تطوير المهارات أو الأنشطة الطلابية وأشكركم لإخباري بذلك وسوف أبحث عنها لأطور موهبتي، لكن لدي أولوياتي حالياً، والجامعة لها دور كبير وفعال في اكتشاف المواهب وتطويرها من خلال تنظم وإطلاق مبادرات ودورات وفعاليات، والأندية الطلابية أيضاً لها دور في الكشف عن المواهب، وأشكر إدارة الجامعة على مجهوداتها التي تساعد بها الطالب.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA