وزير التعليم يدشن نظام «سفير2» في ملحقية باريس

التقي الطلاب والطالبات المبتعثين في فرنسا
د. آل الشيخ: حوكمة الابتعاث ورفع جودة مخرجاته من أولويات وزارة التعليم

أكد معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي يعد واحداً من أهم برامج إعداد القوى البشرية في المملكة، وأكثرها تأثيراً في صناعة الإنسان السعودي.
جاء ذلك أثناء تدشين معاليه في الملحقية الثقافية السعودية بجمهورية فرنسا، منظومة خدمات «سفير2» لخدمة المبتعثين، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى فرنسا د. خالد العنقري، ومندوب المملكة الدائم لدى اليونسكو د. إبراهيم البلوي، والملحق الثقافي السعودي د. عبدالله الثنيان، وعدد من المسؤولين، والطلبة والطالبات المبتعثين السعوديين في فرنسا.
وقال معاليه ضمن كلمته الافتتاحية: «عملنا في وزارة التعليم خلال الأشهر الماضية على تطوير برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي وفق عدة مسارات، نتج عنها مبادرات نوعية أهمها؛ ربط مخرجات البرنامج بمتطلبات واحتياجات سوق العمل، عن طريق عقد اتفاقيات مع الشركات العالمية في دول الابتعاث لتدريب وتأهيل المبتعثين، وتوفير الإرشاد المهني، وتقديم الدورات الخاصة بالتأهيل الوظيفي للخريجين، وتعزيزاً لذلك أصبح القبول في برنامج الابتعاث والدراسة محصوراً في أفضل «مئتي» جامعة على مستوى العالم؛ تحقيقاً لمعايير الجودة، وانسجاماً مع رؤية المملكة 2030».
وأوضح د. آل الشيخ أن حوكمة الابتعاث، ورفع جودة مخرجاته كانت من الأولويات التي تم العمل عليها، من خلال مراجعة ضوابط وآليات عمليات الابتعاث، إلى جانب تطوير كافة الإجراءات والسياسات؛ لمتابعة المبتعثين والمرافقين، وتوحيد إجراءات وعمليات الإشراف الدراسي، ورفع كفاءته التشغيلية، إضافةً إلى تخفيف أعباء الموارد البشرية والإدارية والمالية عن الملحقيات الثقافية.
وتقدم وزير التعليم بالشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، لما يلقاه التعليم من دعم ورعاية على كافة المستويات، وما يجده المبتعثون طلاباً وطالبات من اهتمام وتشجيع قيادتهم، وتوفير الإمكانات لهم، وتسهيل الإجراءات التي تعينهم على تحقيق أحلامهم، ومستقبل وطنهم.
وكان د. يزيد السعوي المشرف العام على إدارة التحول الرقمي في وزارة التعليم قد استعرض نظام سفير 2 خلال حفل التدشين، وأبرز أهدافه، ومميزاته مقارنة مع سفير1، كما سجل أحد الطلاب المبتعثين أول طلب على نظام سفير2 لتأكيد جاهزيته.
في سياق متصل التقى وزير التعليم عدداً من الطلاب والطالبات المبتعثين في جامعات وكليات جمهورية فرنسا، وأكد معاليه خلال اللقاء على أهمية دور الطلاب والطالبات المبتعثين في دعم رؤية المملكة ٢٠٣٠، والالتحاق بالتخصصات التي يحتاجها سوق العمل، مشدداً على الدور الوطني للمبتعثين في إبراز الشخصية السعودية في الخارج، داعياً إلى أهمية التواصل مع الملحقية مباشرة للرد على تساؤلاتهم ومقترحاتهم.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA