3 مسارات جديدة لطلاب الإعلام بجامعة جازان

استحدثت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة جازان ثلاثة مسارات جديدة لطلاب وطالبات قسم الصحافة والإعلام، هي: الصحافة والنشر الإلكتروني، الإذاعة والتلفزيون، والعلاقات العامة والإعلان.
وأوضح عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة جازان الدكتور حسن خرمي، أن القرار حظي بموافقة مجلس الجامعة وموافقة وزارة التعليم باعتماد تشعيب قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، مؤكداً أنه أصبح بإمكان طالب الإعلام أن يبدأ التخصص في أي من المسارات الثلاثة، ابتداء من المستوى الثالث بعد انتهائه من المتطلبات العامة.
فيما أوضح رئيس قسم الصحافة والإعلام الدكتور أحمد العقيلي، أن الثورة التي يشهدها العالم في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات يجعل الحاجة متزايدة؛ لتأهيل كوادر إعلامية متميزة تسد حاجة السوق الوطنية من الكوادر الإعلامية، مضيفًا أن ازدياد عدد الصحف الورقية والإلكترونية ومحطات التلفزة والإذاعة في المملكة جعل سوق العمل متوافرة ولسنوات مقبلة لمخرجات القسم.
ونوه العقيلي بـ«الاهتمام الكبير الذي يحظى به تخصص العلاقات العامة بالمملكة من اهتمام متزايد»، مؤكدًا أن القسم يعمل على تحقيق الجودة والتنافسية مع كليات الإعلام في كل الجامعات السعودية بإنجاز الكلية لتطوير وتحديث الخطة الدراسية للقسم.
وفي ذات السياق، تعكف جامعة جازان على تطوير وتحديث الخطط الدراسية لمرحلتي البكالوريوس والماجستير للبرامج المختلفة في أقسام الجامعة كافة واستحداث تخصصات جديدة، للحصول على خطط وبرامج تتماشى مع رؤية المملكة 2030.
ووافق مجلس الجامعة، برئاسة مدير جامعة جازان مرعي بن حسين القحطاني، في عدة جلسات على تطوير الخطط الدراسية وقد شملت التخصصات الهندسية والصحية، كما استحدثت 3 مسارات جديدة في تخصص الإعلام.
وكانت جامعة جازان افتتحت قبل ٩ سنوات مسار «الصحافة»، واستمر حتى صدور قرار من مجلس الجامعة قبل عدة أسابيع، باستحداث مسارات جديدة لطلاب وطالبات «الإعلام»، تماشيًّا مع رؤية المملكة٢٠٣٠ ومتطلبات سوق العمل.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA