تدشين 7 مشاريع رقمية جديدة بجامعة طيبة

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة 7 مشاريع من مشاريع التحول الرقمي لجامعة طيبة، والتي يبلغ مجموعها 45 مشروعًا تم تدشين أكثر من 30 مشروعاً تقنياً منها حتى الآن، وذلك خلال زيارة سموه لشـركة وداي طيبة، واطلاعه على معامل الشـركة المتخصصة في التقنيات الحديثة وآخر المستجدات فيها.
ودشن سموه مشروع «راصد» الذي يهدف إلى توفير كاميرات بمواصفات قياسية وذات تقنيات متقدمة ودقة عالية لمراقبة ورصد مباني الجامعة ومحيطها لتأمين منشآتها. كما دشن نظام «s-print» المركزي للتحكم بالطابعات باستخدام تقنية «IOT» داخل المباني ويعد من أقوى أنظمة إدارة الطابعات ويتم استخدامه من قبل معظم الجامعات والشركات العالمية، وأيضا نظام «S-Access» الذي يهدف إلى توفير أجهزة للتحكم بالدخول لمباني القطاعات عن طريق التحكم بالأبواب وتحديد المنسوبين المتواجدين بالمبنى، بالإضافة إلى تدشين نظام «Wifi» الذي يقوم بتوفير تغطية لمباني الجامعة بشطر الطالبات والطلاب بشبكة اتصال لا سلكي للإنترنت.
كما دشن سمو نائب أمير منطقة المدينة المنورة منصة «lrb» والمتخصصة في توفير البرامج التعليمية برخص أصلية للقطاعات التعليمية، حيث تم توفير العديد من البرامج لمنسوبي الجامعة من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وموظفين، ويمكن الدخول على المكتبة من أي مكان، بالإضافة إلى مشروع «S-Room» المختص بالغرف الذكية وتشمل غرفاً ذكية مشتركة لأعضاء هيئة التدريس بالكليات، وغرف ذكية مشتركة للطلبة، وغرف «سمنار» ونقل ذكي بالمباني، ونظام «S-Show» وهو نظام لإدارة أجهزة العرض بالجامعة الذي يهدف للتحكم بها بالجامعة وفروعها لضمان استمرارية عمل الأجهزة بشكل فعال وتشخيص المشاكل عن بعد واستبدال قطع الغيار وتوفيرها قبل تعطلها لضمان استمرارية عمل الأجهزة.
من جانبه شكر معالي مدير جامعة طيبة رئيس مجلس إدارة شركة وادي طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة على تدشينه للمشاريع وزيارته الكريمة لشركة وادي طيبة، واطلاعه على آخر المستجدات التي تقدمها الشركة، والدعم اللامحدود الذي تتلقاه الجامعة.
وأكد السراني أن المشاريع المدشنة بالمشاركة مع شركة وادي طيبة تعتمد بشكل كبير على التقنيات الحديثة والتي تعمل عليها الشركة كالذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوكتشين.
وتأتي هذه المشاريع سعياً لتحويل الجامعة إلى جامعة ذكية، وتحسين الكفاءة التشغيلية بكافة قطاعاتها، وتوفير الخدمات الرقمية للمستفيدين، وتحسين جودة الإجراءات والعمليات.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA