03/24/1441 - 11:39

د. الكثيري: المشاريع تهدف لرفع كفاءة الطلاب في مهارات سوق العمل وفق رؤية ٢٠٣٠

مركز التميز يعرض أنشطته في «التربية»

نظم مركز التميز في التعلم والتعليم التابع لـوكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، بالتعاون مع مركز بحوث كلية التربية، ندوة عن أنشطة ومشاريع المركز في كلية التربية، بحضور عميد الكلية د. فهد الشايع، ومدير المركز د. سعود بن ناصر الكثيري، ونائب مدير المركز د. عمر بن محمد التويجري، وأدار الندوة وكيل كلية التربية للشؤون الأكاديمية د. سعيد بن محمد الشمراني، وتم خلال الندوة تسليط الضوء على أبرز البرامج والمبادرات التي يقدمها المركز لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلبة.

مدير مركز التميز في التعلم والتعليم د. سعود بن ناصر الكثيري، أوضح أن الهدف من هذه الندوة التعريف ببعض المشاريع التي تتبناها وكالة الجامعة للشؤون العلمية والأكاديمية والمشاريع التي يتبناها مركز التميز للتعلم والتعليم، وأكد سعادته أنه من المهم التفريق بين المشاريع.

وأوضح أن وكالة الجامعة لديها عدد من المشاريع في الجانب التعليمي من أبرزها: مشروع تطوير العملية التعليمية، وهذا المشروع في دورته الثالثة ويعتبر من أكبر المشروعات التي تدعمها الوكالة، وأشار إلى أن قيمة الدعم لهذا المشروع يقارب الخمسين مليون ريال.
وأضاف: من المشروعات التي تتبناها الوكالة: جائزة التميز، مشروع التعليم عن بعد، مشروع الاختبارات المحوسبة.

وأشار سعادته إلى أن هذه المشاريع تهدف لرفع كفاءة الطلاب في مهارات سوق العمل وفق تطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي ستكون باختيار من الدكتور من خلال مقررات تستهدف طلاب درجة البكالوريوس على وجه الخصوص والمطلوب من الطالب أن يحدد هذه المهارة بنفسه.

من جانبه أشار الدكتور عمر بن محمد التويجري نائب مدير المركز إلى مجموعة من البرامج التي أطلقها المركز، ومنها: نظام الاستجابة الشخصية clickers، وهذا البرنامج يفرض على جميع الطلاب المشاركة من خلال توزيع أجهزة أثناء المحاضرة يقوم عضو هيئة التدريس بطرح الأسئلة ويجيب عليها الطالب عن طريق هذه الأجهزة، ومن خلال هذا المشروع لا يوجد أي مجال في أن لا يشارك الطالب في المحاضرة، وهذا المشروع مستمر في حال رغب عضو هيئة التدريس في الحصول على هذه الخدمة سوف يرحب المركز بتزويده بكافة المتطلبات.

وسلط الضوء على برنامج الواعدين في التدريس الجامعي، والذي يستهدف أعضاء هيئة التدريس الجدد في كل عام ويعمل على تأهيلهم للريادة في التدريس الجامعي، وبرنامج منح التمييز والذي ينتهي التقديم عليه في 1 نوفمبر، ويهدف إلى تطوير العملية التدريسية داخل القاعة الدراسية. 

وختم بالإشارة إلى برنامج الطالب المساعد والذي يهدف إلى تعزيز استخدام برنامج نظام إدارة التعلم بجامعة الملك سعود «بلاك بورد» وفكرته أن الطالب يستطيع مساعدة عضو هيئة التدريس في استخدام البلاك بورد في حال حدوث أي خلل فني يكون لدى الطالب قالب لاستخدام البلاك بورد، وتم اختبار هذا البرنامج في كلية التربية وكلية العلوم الطبية التطبيقية والتمريض العام الماضي، ونجح نجاحا مشجعاً، فقرر سعادة وكيل الجامعة أن يعمم هذه التجربة على جميع كليات الجامعة، ونحن الآن في مرحلة جمع وتدريب الطلبة بالإضافة إلى جمع المنسقين في الكليات للإشراف على الطلبة. 
وأكد د. التويجري أن المركز يتبنى أي مبادرة يرى أنها مفيدة سواء في المنح أو البرامج التطويرية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA