03/24/1441 - 11:00

برنامج تربوي فردي للطلاب ذوي الإعاقة

زاوية: همم أكاديمية

يجب التأكيد على أن من حق الطلبة ذوي الإعاقة أن تتوفر لهم الفرص للاستفادة من برامج التعليم العالي، وهو حق يكفله لهم نظام رعاية المعوقين الصادر بموجب المرسوم الملكي الكريم رقم «م/37» وتاريخ 23/9/1421هـ، القاضي بالموافقة على قرار مجلس الوزراء رقم «224» وتاريخ 15/9/1421هـ والذي جاء تتويجاً لكافة الجهود الرائدة فـي مجال رعاية ذوي الإعاقة وتأهيلهم من قبل حكومة المملكة العربية السعودية.

فقد نصت المادة الثانية من «نظام رعاية المعوقين» على التالي: «تكفل الدولة حق ذوي الإعاقة فـي خدمات الوقاية، والرعاية، والتأهيل، وتشجع المؤسسات والأفراد على الإسهام فـي الأعمال الخيرية فـي مجال الإعاقة، وتُقدم هذه الخدمات لهذه الفئة عن طريق الجهات المختصة». 

وفـيما يتعلق بالخدمات التعليمية والتربوية، فقد نصت المادة أيضا على «وجوب تقديم الخدمات التعليمية والتربوية فـي جميع المراحل: ما قبل المدرسة، والتعليم العام، والتعليم الفني، والتعليم العالي، بما يتناسب مع قدرات المعوقين واحتياجاتهم، وتسهيل التحاقهم بها، مع التقويم المستمر للمناهج والخدمات المقدمة فـي هذا المجال».

ويعتبر إعداد البرنامج التربوي للطلاب ذوي الإعاقة وثيقة أكاديمية وإدارية مكتوبة تُعَدّ لكل طالب محتاج لخدمة تكون فـيها جميع المعلومات المتعلقة بالطالب والخدمات التربوية والخدمات المساندة التي تقتضيها احتياجات كل منهم، ويتم إعداد خطة المواءمات من قبل أشخاص مؤهلين بالتعاون مع الطالب المؤهل للخدمة، لتدون فـيها جميع الخدمات التربوية والمساندة، والأنشطةُ التعليمية المناسبة لطبيعة الإعاقة ومستواها، وكذلك الخدمات والتسهيلات الضرورية والمطلوبة التي يمكن من خلالها مساعدة الطالب للوصول إلى جميع الخدمات والأنشطة المختلفة بالجامعة أو الوحدة الأكاديمية التي يدرس فـيها والاستفادة من جميع الفعاليات المطروحة.

ويمكن توظيف البرنامج التربوي الفردي لطلاب الجامعة من ذوي الإعاقة من خلال ملف الطالب الإلكتروني، وذلك بتحديد إعاقته وأهليته لتلقي خدمات التربية الخاصة من جهة، وتحديد جوانب القوة والضعف لديه من جهة، بالإضافة إلى تحديد الخدمات المساعدة والتكييفات التعليمية وطرق التدريس المناسبة لحالة الطالب بحيث يمكن رجوع عضو الهيئة التدريس للعمل بمضمونها خلال وجود الطالب في الجامعة.

برنامج الوصول الشامل

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA