كرسي علمي لأبحاث الأيتام بجامعة أم القرى

حصلت على اعتماد دولي من منظمة «Quality Matter»

وقع معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور عبد الله بن عمر بافيل عقدا لإنشاء «كرسي الشيخ عبداللطيف العيسى لأبحاث الأيتام»، مع الشيخ عبداللطيف العيسى ممثل مؤسسة العيسى، وذلك كأول كرسي علمي من نوعه، مخصص لأبحاث الأيتام، بهدف النهوض برعايتهم وفق أسس علمية.
وأوضح أستاذ الكرسي الدكتور خالد برقاوي أن الكرسي وللنهوض برعاية الأيتام في المملكة وفق أسس علمية فاعلة، سيجري الأبحاث والدراسات، ويقدم الخدمات العلمية المتنوعة في مختلف مجالات الأيتام، للنهوض بأساليب الرعاية على أسس علمية، بما يحقق للأيتام التنشئة الاجتماعية السليمة والاعتماد على النفس.
وبين أن الهدف العام الرئيس للكرسي هو النهوض بمجال رعاية الأيتام من خلال إجراء بحوث علمية وتدريب عملي ووضع وتنفيذ البرامج الفعالة في مختلف مجالات واهتمامات رعاية الأيتام.
من جهته نوه معالي مدير الجامعة بإنشاء الكرسي الذي سيعود نفعه على الجامعة والمجتمع، ويأتي امتدادا للكراسي العلمية التي أنشأتها الجامعة، وحققت العديد من المنجزات.
وفي صعيد متصل، حصلت جامعة أم القرى ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد على الاعتماد الدولي «ختم جودة المقررات الإلكترونية» من المنظمة العالمية Quality Matters. - التي تعنى بمعايير الجودة لضمان جودة المقررات الإلكترونية عالمياً - من خلال مقرر «الكيمياء العامة 1» General Chemistry 1) 4021101-4)، الذي جرى تطويره عن طريق العمادة في إطار تنفيذ مشروع «تطوير المقررات الدراسية إلكترونيًا».
وحصل المقرر الإلكتروني على الدرجة الكاملة بعد انتهاء عملية التقييم الداخلي, التي تمت بواسطة منسوبي قسم الإنتاج الرقمي بالعمادة كمحكمين داخليين معتمدين من منظمة QM، مروراً بمرحلة التقييم الرسمي للمنظمة التي تمت بواسطة محكمين دوليين لمراجعة المقرر الإلكتروني وفقاً لمعايير المقياس QM.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA