03/24/1441 - 11:41

9 ملايين طن من النفايات البلاستيكية تتدفق للبحار سنويا

أكدت دراسة صادرة عن جامعة أمستردام الوطنية بالتعاون مع باحثين من شركة «The Ocean Cleanup» الهولندية، أن بحار ومحيطات العالم تستقبل حوالي 9 ملايين طن من النفايات البلاستيكية سنوياً، أغلبها قادمة من الأنهار.
ونتيجة لذلك يعتزم فريق بحث هولندي بتكثيف جهوده لتقليل النفايات البلاستيكية المتدفقة للبحار والمحيطات عبر اختراع جهاز عائم جديد يعمل بالطاقة الشمسية لالتقاط القمامة قبل أن تصل إلى البحار، وتأسيس شركة لهذا الغرض.
يرأس فريق البحث شاب هولندي مخترع يُدعى «Boyan Slat» يبلغ من العمر 25 عاماً، وقد أسس لهذا الغرض شركة «The Ocean Cleanup» لتطوير ونشر نظام ابتكره مؤخراً، يلتقط نفايات البلاستيك العائمة في الأنهار قبل وصولها إلى البحار والمحيطات.
ومؤخراً، كشف «Slat» النقاب عن الخطوة التالية في معركته «جهاز عائم يعمل بالطاقة الشمسية ويطلق عليه المعترض الذي يعترض البلاستيك في الأنهار حتى لا يصل إلى البحار». وقال: نحن بحاجة إلى منع المزيد من البلاستيك من الوصول إلى البحار والمحيطات في المقام الأول، واصفا الأنهار بأنها الشرايين التي تنقل القمامة بشكل عام والنفايات البلاستيكية بشكل خاص، من اليابسة إلى البحر.
وقد واجهت شركة «Slat» بعض الانتقادات لتركيزها فقط على المهملات البلاستيكية التي تطفو بالفعل في محيطات العالم، حيث يقول الخبراء إن 9 ملايين طن «8 ملايين طن متري» من النفايات البلاستيكية، بما في ذلك القناني البلاستيكية والحقائب والألعاب وغيرها من المواد، تتدفق سنويا إلى المحيط من الشواطئ والأنهار والجداول، مما يهدد الحياة البحرية في المحيطات، بما في ذلك الأسماك والحيتان والشعب المرجانية.
وقد تم بالفعل نشر ثلاث من هذه الآلات «الاختراع الجديد» في إندونيسيا وماليزيا وفيتنام، وقريبا سوف يتم نشرها في جمهورية الدومينيكان، ثم في باقي دول العالم تباعاً.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA