03/24/1441 - 11:21

قضية طلابية

بين المقررات الورقية والإلكترونية
كتب: محمد سلام

تم إقرار عدد من المقررات الإلكترونية مطلع العام الجامعي الحالي، وذلك في خطوة نحو أتمتة المقررات والاستغناء بالتدريج عن المقررات الورقية، وقد رحب بهذه الخطوة عدد كبير من طلاب وطالبات الجامعة، بينما عارضها بعضهم باعتبار أن المقرر الورقي له طابع خاص ويبقى هو المرجع الأساسي من وجهة نظرهم..

توفير مادي
عبدالله السهلي، كلية الآداب، إعلام، علاقات عامة: أفضل المقررات الإلكترونية فهي تساعد الطالب كثيرا من الناحية المادية، حيث يكون بعض الطلاب غير قادرين على شراء الكتب بسبب الظروف المادية لدى الطالب، ومن جهة أخرى عندما يكون الطالب على عجله ينسى كتبه الدراسية، وهذا يسبب له مشكلة مع أستاذ المقرر، فيظن الأستاذ أن الطالب مهمل لأنه لم يحضر كتبه معه، والحقيقة هي أن الطالب كان على عجلة من أمره لكي لا يتأخر على محاضراته الدراسية.

لا فرق
فهد الطيار، كلية الحقوق والعلوم السياسية، قانون: لا فرق عندي في شكل المقرر سواء كان ورقياً أو إلكترونياً، لأننا في النهاية سندرس المقرر ونفهمه من خلال شرح الدكتور لمادته، ويمكن أن لا نعتمد على الكتب الورقية إلا للرجوع إليها، ولكن نعتمد ما يشرحه الدكتور ويكتبه، ولا بأس أن تكون المقررات إلكترونية فالغرض منها في النهاية واحد، والمادة العلمية ستبقى كما هي وإنما سيتغير شكلها فقط.

تعميم التجربة
سامي الهادي، كلية اللغات والترجمة، لغة إنجليزية: أتمنى أن تكون جميع المقررات إلكترونية وذلك سيسهل علي العديد من الأمور، ومنها توفير المال لأن بعض الكتب الدراسية باهظة الثمن ولا نقدر على شرائها، وأيضا سهولة التنقل دون حمل الكتب والدفاتر، وأتمنى أيضا أن تكون المشاركات والتكاليف مثل البحوث والواجبات والتقارير وغيرها إلكترونية، لاعتقادي بأن ذلك سيوفر علينا الكثير، وأتمنى من الجامعة تغيير نظام المقررات وجعلها إلكترونية.

لا أوافق
خالد الصيعري، كلية التربية، دراسات إسلامية: لا أوافق على تغيير المناهج الدراسية من ورقية إلى إلكترونية لأننا تعودنا على المقررات الورقية ولها طابع خاص من ناحية شكل المقرر الورقي وكما قيل (العلم في القرطاس لا يضيع) والأسلوب الورقي كان يستخدم على مر العصور لتدوين المعلومات وأمور عديدة أخرى، والأسلوب الورقي يساعد الطالب على ترسيخ المعلومة عند الكتابة على الورق وتحسين الخط للطالب، ومن ناحية الأسعار أعتقد أ ن الجامعة ساعدت الطلاب في ذلك وجعلتها في متناول الجميع، وأقترح أن يكون النظام الورقي والإلكتروني معا ولا يلغي أحدهما الآخر.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA