03/24/1441 - 11:00

وزير التعليم يسلم د. الزير وسام الملك عبدالعزيز

بحضور معالي مدير الجامعة

نوه وزير التعليم د. حمد آل الشيخ بدعم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- للعلم والعلماء، وتكريم الباحثين المتميزين في نقل المعرفة وتوطينها في المجالات التخصصية التي تحقق مكاسب نوعية للوطن.
وقال خلال تسليمه يوم الأربعاء ٢ ربيع الأول ١٤٤١هـ وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى للدكتور عبدالله بن محمد الزير عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، وبحضور معالي مدير الجامعة د. بدران بن عبدالرحمن البدر، «إن التكريم يعكس استثمار القيادة الرشيدة في أبنائها، وتمكينهم من أداء دورهم العلمي والوطني نحو حصد المنجزات، وتحقيق مكاسب ذات قيمة مضافة».
وأضاف معاليه أن الدكتور عبدالله الزير يعد نموذجاً لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات، حيث أسهم في نقل وتأسيس فرع لمختبر علوم الأتوثانية داخل جامعة الملك سعود، ليصبح المركز الفرع السادس في العالم والوحيد في منطقة دول الخليج.
وأشار الوزير آل الشيخ خلال التكريم إلى أن الوطن ينتظر من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات ما يعكس دورهم في تنمية المجتمع وتطويره، وتعزيز حضوره العالمي، والمساهمة في تحقيق رؤيته الطموحة ٢٠٣٠.
من جانبه عبّر د. عبدالله الزير عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين لمنحه وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، مؤكداً أن التكريم يعكس اهتمام القيادة بابنائها، وتحفيزهم لمزيد من العطاء.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA