03/24/1441 - 11:16

إبراهيم: سأجعل الجامعة تفتخر بكوني أحد طلابها

 

 

 

 

الاسم: إبراهيم يوسف

الجنسية: نيجيري

الكلية: الحقوق والعلوم السياسية

التخصص: قانون خاص

 

حوار: خالد النفاح 

 

طالب شغوف وسقف طموحاته عالٍ، قال إن طموحه أن يصبح الشخص الذي تفتخر جامعة الملك سعود في المستقبل أنه كان أحد طلابها، وأن يعكس صورة إيجابية عن المملكة في نيجيريا، إبراهيم يوسف هو ضيف زاوية «وافد» هذا الأسبوع.

 

- كيف انضممت الى جامعة الملك سعود؟

توجد فرص كبيرة لطلاب المنح للدراسة في جامعة الملك سعود، وقد قدمت أوراقي عبر موقع الجامعة الإلكتروني، وكان التجاوب والرد سريعاً. 

 

- ما الصعوبات التي واجهتك لانضمامك في الجامعة؟

لم أر أي صعوبة للانضمام ولله الحمد، كان التقديم الإلكتروني سهلاً وبسيطاً وكان التجاوب سريعاً.

 

- ما الخدمات التي تقدمها الجامعة لطلاب المنح؟ 

لا شك أن الجامعة تقدم خدمات كثيرة وعديدة وليست محدودة، يصعب ذكرها جميعًا ولكن من أبرزها خدمات الحج والعمرة، حيث يتيحون للطلاب الجدد فرصة أداء فريضة الحج ومناسك العمرة، وأيضًا يوجد بعض المساعدات للطلاب المتزوجين الذين يسكنون بالإيجار بالتنسيق بين إدارة المنح وبعض الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية لتقديم المساعدات وتسديد الإيجار وأيضًا بعض المعونات للتزود ببعض الأغراض. 

 

- ما رأيك في الطريقة التعليمية التي تتبعها الجامعة؟ 

طريقة التدريس والتعليم في الجامعة ناجحة ومنظمة وممتازة جداً، وهذه الطرق الناجحة تتوافق مع المعايير العالمية ولا تتوافر إلا في الدول المتقدمة.

 

- ماذا كنت تعرف عن المملكة قبل قدومك؟ 

كنت أعرف أشياء كثيرة جيدة عن المملكة، حيث أسمع من الناس الذين يرجعون من الحج والعمرة كلاماً جميلاً عن المملكة وعن فرحة الشعب السعودي بقدوم الحجاج والمعتمرين لبلدهم وحسن استقبالهم.

 

- ما أكثر ما لفت انتباهك بعد قدومك للمملكة؟

أكثر ما لفت انتباهي المحافظة على الدين، وخوف الناس من الله في كل أمورهم من أصغرها إلى أكبرها.

 

- بعد قدومك للرياض هل كانت مثل ما توقعت؟ 

نعم، كانت مثل ما توقعت وأحسن، فأنا سمعت عنها الكثير من الكلام الإيجابي والجميل، وحينما وصلت وجدت تطورات حديثة لم أسمع بها مثل المترو القادم بإذن الله وحافلات النقل الجماعي.

 

- هل زرت مدناً أخرى غير الرياض؟ 

زرت مكة المكرمة والمدينة المنورة والمجمعة والدمام أيضًا. 

 

- ما تقييمك لموسم الرياض؟ 

سمعت الكثير من زملائي عن موسم الرياض وعن الجهود المبذولة من الجهات المنظمة، ولا شك أنه موسم ترفيهي عالمي وكبير ومنظم ورائع ويحمل العديد من الفعاليات سواء كانت عالمية أو محلية، وقد نجحوا بذلك. 

 

- حدثنا عن طموحك؟ 

طموحي أن أصبح الشخص الذي تفتخر جامعة الملك سعود في المستقبل أنه كان أحد طلابها، وأن أعكس صورة رائعة وإيجابية عن المملكة العربية السعودية في نيجيريا. 

 

- كلمة أخيرة؟ 

أختم كلامي بنصيحة للقراء بقول الله وتعالى «وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ».

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA