03/24/1441 - 11:11

نادي الإعلام يسلط الضوء على «أخلاقيات الحوار»

استضاف مدير العلاقات العامة بالشركة العربية للعود
الوعيل: لا يحق للمذيع إبداء رأيه في إجابة الضيف ولا يحق للضيف التدخل في صميم المادة

 

 

 

 

نظم نادي الإعلام بالتعاون مع نادي نزاهة دورة بعنوان «الإجراءات الأخلاقية للحوارات الإعلامية» قدمها عضو هيئة التدريس بقسم الإعلام أ. مشعل الوعيل، استفاد منها قرابة الـ٤٠ طالباً.

تناولت الدورة كيفية إجراء الحوارات بمختلف أشكالها الصحفية والإذاعية والتلفزيونية، وذكر الوعيل أن من الأخلاقيات المهنية عدم ذكر الأحاديث الودية التي سبقت اللقاء خلال البث المباشر.

وقال: لايحق للمذيع إطلاقاً إبداء رأيه في إجابة الضيف، ولايحق للضيف أيضاً التدخل في صميم المادة الإعلامية.

وأردف قائلاً: في الحوار الشامل يكون الهدف منصباً على «المسؤول». وفي ختام الدورة قدم كل من منسوبي الناديين شهادة شكر وتقدير للأستاذ مشعل الوعيل نظير ما قدمه للطلاب من توجيهات ومعلومات.

وكان نادي الإعلام قد عقد اتفاقية شراكة مع شركة العربية للعود، أكبر شركات العطور المتخصصة على مستوى العالم، بحضور كل من رئيس قسم الإعلام الدكتور علي بن دبكل العنزي، ومدير العلاقات العامة للعربية للعود الأستاذ عبدالله العُمري، والمشرف على صحيفة رسالة الجامعة الدكتور فهد الطياش، والدكتور محمد الأحمد، والمشرف على نادي الإعلام أ. ماجد الجريوي، وعدد من أساتذة القسم.

وتم استضافة مدير العلاقات العامة بالعربية للعود أ. عبدالله العمري في منصة النادي، تحت عنوان «العلاقات العامة بين سرعة الانتشار وقوة التأثير» واستهلت المنصة بالحديث عن دور العلاقات العامة في إبراز جهود الشركة للمجتمع.

وقال العمري: لا شك أن العلاقات العامة لها صوت قوي ينطلق من الدوافع الإنسانية بهدف بناء علاقات تجعل الجمهور جزءاً رئيسياً من العلامة التجارية.

وذكر العُمري أن هذه الشراكة كان خلفها رئيس نادي الإعلام السابق عبدالعزيز العمران، مستذكراً الحملة الميدانية في اليوم الوطني تحت مسمى «هدية العربية للعود» بمشاركة أعضاء نادي الإعلام بالجامعة.

وأضاف: لابد من إعطاء الشاب السعودي الفرصة حتى يبدع في مجال العمل. وفي ختام المنصة قدم النادي درعاً تذكارياً لمدير العلاقات العامة بالعربية بمناسبة الشراكة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA